أسهم اليابان ترتفع بفضل آمال التعافى وسوفت بنك يخسر مجددا

ارتفعت الأسهم اليابانية اليوم الثلاثاء لأول مرة في ثلاث جلسات مع اهتمام المستثمرين بتطورات لقاح كوفيد-19 وتعلقهم بآمال استمرار تعافي النمو الاقتصادي العالمي من أزمة فيروس كورونا.

لكن خسائر مجموعة سوفت بنك استمرت ليسجل السهم أقل مستوى في شهرين وأغلق على هبوط 0.61 بالمئة بعد خسارة 7.2 بالمئة في الجلسة السابقة بعد ان اشترت الشركة عقود خيارات كبيرة لأسهم التكنولوجيا الأمريكية.

وقالت مصادر مطلعة لرويترز إن الشركة أنفقت مليارات الدولارات لشراء أسهم في شركات تكنولوجيا مثل أمازون وخيارات كبيرة في شركات تكنولوجيا أخرى.

وقال متعاملون إنهم ينتظرون الآن لمعرفة ما إذا كانت أسهم التكنولوجيا ستتعافى من الهبوط الحاد في الأسبوع الماضي.

وأغلق المؤشر نيكي مرتفعا 0.8 إلى 23274.13 نقطة وقادت المكاسب أسهم شركات السلع الاستهلاكية الانتقائية والضرورية. وصعد المؤشر توبكس الأوسع نطاقا 0.69 بالمئة.

ولقيت أسهم اليابان دعما من مكاسب الأسهم الأمريكية في التعاملات الآجلة في آسيا. وكانت أسواق المال الأمريكية مغلقة أمس الاثنين بمناسبة عطلة عيد العمال.

وأقرت الحكومة اليابانية اليوم الإنفاق من احتياطيات الميزانية الطارئة لتأمين لقاح لفيروس كورونا مما عزز معنويات المستثمرين.

وكان سهم ريكروت هولدنجز للتوظيف الأفضل أداء بين 30 سهما أساسيا على المؤشر توبكس إذ ارتفع 2.6 بالمئة وتلاه سهم شركة الهاتف المحمول إن.تي.تي دوكومو الذب صعد 2.3 بالمئة.

وكان من بين الأسهم الأقل أداء بين 30 شركة على توبكس نينتندو للألعاب التي انخفض سهمها 3.26 بالمئة وتلتها هوندا موتور للسيارات التي تراجعت 1.59 بالمئة.

وتقدم 169 سهما على المؤشر نيكي مقابل تراجع 51.

 

 

 

 

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض