«سيمنس» تتولى ربط محطة محولات بشاير الخير بالإسكندرية بالشبكة القومية للكهرباء

اختارت الشركة المصرية لنقل الكهرباء، شركة “سيمنس للطاقة” لتنفيذ مشروع ربط محطة محولات بشاير الخير بالإسكندرية مع الشبكة القومية للطاقة.

سيساعد المشروع الجديد في توفير الطاقة الكهربائية لأكثر من 25000 وحدة سكنية بالمدينة تتضمن أكثر من 250 عمارة سكنية إلى جانب المراكز الخدمية.

وتسعى مصر منذ فترة لتقوية وزيادة مستوى اعتمادية شبكة الكهرباء القومية، من أجل توفير الطاقة الكهربائية للمدن الجديدة، وتحفيز التنمية الاقتصادية والاجتماعية في البلاد، ويمثل مُجمّع بشاير الخير السكني جزءًا من مشروع قومي متكامل لإقامة مجتمعات عمرانية جديدة وتوفير وحدات سكنية لائقة للمواطنين الذين يعيشون في تجمعات ومناطق عشوائية غير رسمية في الإسكندرية.

وصرح محمود حنفي، نائب الرئيس التنفيذي الأول لحلول نقل الكهرباء في شركة سيمنس للطاقة لمنطقة الشرق الأوسط: “يُعد توفير الطاقة الكهربائية للمدن الجديدة أولوية قصوى لمصر ودول المنطقة، وهو موضوع يتم التأكيد عليه مرارًا، من أجل إقامة مدن أكثر إزدهارا وصديقة للبيئة، ويأتي المشروع أيضًا في إطار التزامنا بدعم جهود الحكومة المصرية الرامية لزيادة قدرات نقل الطاقة داخل الشبكة القومية. وستساعد محطة المحولات الجديدة على تقوية الشبكة وتحسين امدادات الطاقة من أجل تلبية الطلب المتزايد على الطاقة من المستهلكين في المنازل والقطاعات الاقتصادية، نتيجة لحركة التمدن الواسعة التي تشهدها مصر في الوقت الحالي.” 

ومن المقرر أن تكون سيمنس للطاقة هي المسئولة عن القيام بالتصميم والأعمال الهندسية والانشاءات والتوريد والتركيبات والتشغيل التجريبي لمحطة المحولات جهد 66/11 كيلو فولت بنظام تسليم المفتاح، ويتضمن ذلك توريد القواطع الكهربائية المعزولة غازيًا وتركيب وإختبار المحولات الكهربائية ونظم التحكم وكذلك معدات الحماية والاتصالات، وسيتم تنفيذ المشروع وفقاً لإطار زمني سريع حيث من المتوقع تشغيله في يوليو 2021.

وأضاف عماد غالي، العضو المنتدب لشركة سيمنس للطاقة في مصر: “تمثل شبكة الكهرباء التي تتميز بالكفاءة والقوة عنصرًا رئيسيًا في إطار رؤية مصر الهادفة لتحفيز النمو الاقتصادي على المدى الطويل. في الوقت نفسه، نحن سعداء بتعميق علاقاتنا المتينة وطويلة الأجل مع الشركة المصرية لنقل الكهرباء من خلال مشاركتنا في إقامة هذا المشروع الذي من شأنه المساهمة في تطوير وتحسين حياة الآلاف من مواطني الإسكندرية.” 

وتعتمد نحو 50% من شبكة نقل الطاقة في مصرعلى تكنولوجيا شركة سيمنس للطاقة، وهو ما ساهم في تحسين مستوى استقرار الشبكة القومية للكهرباء وسرعة استجابتها للتغيرات في الطلب على الطاقة.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض