رئيس جهاز التنسيق الحضاري: جاري تنفيذ مشروع تحسين الصورة البصرية لوسط القاهرة

قال المهندس محمد أبو سعدة، رئيس الجهاز القومي للتنسيق الحضاري إنه جاري تنفيذ مشروع تحسين الصورة البصرية لمنطقة وسط القاهرة، وذلك  بالتنسيق بين عدد من الوزارات والجهات المعنية.

وأضاف خلال لقائه مع د. مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء أن المشروع يمتد من ميدان طلعت حرب إلى ميدان مصطفى كامل، ويأتى تنفيذه ضمن إطار أكبر لتطوير مدينة القاهرة ورفع كفاءة الفراغات العامة بها والحفاظ على ثروتها من المناطق والمباني المميزة، خاصةً بعد انتقال الجهات والمصالح الحكومية إلى العاصمة الإدارية الجديدة.

وأوضح أبوسعده أنه يستهدف من هذا المشروع إبراز هوية منطقة وسط القاهرة، باعتبارها واحدة من أهم مراكز المدن في المنطقة، وجزءا مهما من الذاكرة المصرية، ممّا يُعزّز شعور المواطن بالفخر ببلاده والانتماء لها، بالإضافة إلى إحداث نقلة نوعية بمنطقة وسط القاهرة عبر تحسين صورتها البصرية وتعظيم شخصيتها المعمارية عبر الحفاظ على واجهات مبانيها المميزة بها وإزالة كافة التشوهات التي لحقت بها وتنظيم لافتات المحال التجارية بأسلوب يتناسب مع الطابع العام للمنطقة.

وأشار إلى أن من ضمن أهداف المشروع كذلك إظهار المباني المميزة بمنطقة وسط القاهرة ليلاً عبر إضاءة واجهاتها بأسلوب يظهر عناصرها المميزة وطابعها المعماري المتفرد، وفي الوقت نفسه يضفي على المنطقة ليلاً بعداً جمالياً جذاباً.

وفي ضوء ذلك، أطلع رئيس جهاز التنسيق الحضاري رئيس الوزراء على بعض النماذج المقترحة لواجهات المباني المطلة على المنطقة الداخلة في نطاق المشروع، والخطوات التنفيذية لتغيير هذه الواجهة وفق رؤية المشروع.

 

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض