رئيس الصندوق السيادي: مصر تبدأ محادثات بيع الكهرباء لأوروبا وأفريقيا

بدأت مصر محادثات حول خطط لبيع الكهرباء لأوروبا وأفريقيا، مستخدمة ميزتها كمنتج للطاقة المتجددة الرخيصة فى محاولة لأن تصبح مركز تصدير إقليمى.

قال أيمن سليمان الرئيس التنفيذى لصندوق مصر السيادي، فى مقابلة مع وكالة بلومبرج، إن مصر التى لديها فائض فى الكهرباء، ترى دولا أخرى متعطشة للطاقة فى الشمال كعملاء محتملين. ويمكن لمصر أن تمد الكهرباء لأوروبا عبر كابل بحرى مخطط له إلى قبرص واليونان.

 وأوضح سليمان، أنهم يجرون محادثات مع مستثمرى البنية التحتية الأوروبية ومستشارين وتجار فى مجال الطاقة لتقييم القدرة والرغبة على المشاركة فى ذلك، لافتا أن خط النقل سيجعل مصر مركزا لإمداد أوروبا بالطاقة المتجددة على المدى الطويل.

وأكدت بلومبرج أن صادرات الكهرباء قد تكون مصدرا مربحا لمصر، التى أصبحت بالفعل مركزا للغاز الطبيعى بعد الاكتشافات البحرية الأخيرة. وتمتلك مصر إمكانات سعتها 50 جيجا وات. وكانت تعتمد على محطات تعمل بالغاز والطاقة الكهرومائية منذ فترة طويلة ولكنها تعمل على تعزيز استخدام مصادر أخرى. ويأتى حوالى 8.6% من طاقة البلاد من مصادر الطاقة المتجددة، وتستهدف الوصول إلى 20% بحلول 2022.

وقال سليمان إن الصندوق توصل إلى اتفاق مع وزارة الكهرباء للتواصل مع المستثمرين من أجل خطط التصدير، وتم الاتصال بالفعل مع ليبيا والأردن، وتسعى مصر إلى إمداد الاقتصاديات الناشئة على جانبها من البحر المتوسط.

وأوضح الرئيس التنفيذى لصندوق مصر السيادى إنهم يحددون الأطراف المعنية فى أفريقيا للشراكة أو العمل معها، ويجرون محادثات مع عدد من الصناديق السيادية، دون أن يكشف عن دول أو مؤسسات بعينها، مشيرا فقط إلى أنها ممتدة فى القارة.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض