«العربية للتصنيع» تبحث التعاون مع اليابان في تعديل السيارات المتقادمة وتحويل السيارات للغاز

قال الفريق عبد المنعم التراس الهيئة العربية للتصنيع، إن الهيئة تتطلع لعقد شراكة مع كبريات الشركات اليابانية، وإشتراكها في المشروعات القومية التي تنفذها الدولة ومنها تعديل السيارات المتقادمة خاصة الميكروباصات وتحويلها إلي سيارات صديقة للبيئة بإستخدام الغاز الطبيعي، وأشاد بالعربات اليابانية التي تتميز بمواصفات الجودة والمتانة، لافتا إلي أهمية تحقيق السعر المناسب للسوق المصري وإمكانية التصدير إلي الدول الإفريقية

وأكد أهمية تعزيز التعاون في المجال الصناعي بما يحقق الإستفادة من التكنولوجيا اليابانية المتقدمة والإمكانيات الصناعية المتوفرة في الهيئة لتعظيم نسب المكون المحلي وزيادة القيمة المضافة في الصناعة المحلية.

جاء ذلك خلال لقائه مع ماساكي نوكي” سفير دولة اليابان في القاهرة، الذي شهد بحث الإمكانيات التصنيعية بالعربية للتصنيع وما تتمتع به الصناعة اليابانية من خبرات في مجال الصناعات الإلكترونية والتحول الرقمي والبرمجيات والإتصالات وتكنولوجيا المعلومات والطاقة المتجددة وعربات مترو الأنفاق ووسائل النقل صديقة البيئة, ومجالات التصنيع المتعددة.

كما تم عرض رؤية الهيئة العربية للتصنيع بشأن تعميق التصنيع المحلي ونقل وتوطين التكنولوجيا وتدريب الكوادر البشرية  من خلال التعاون مع كبريات الشركات اليابانية وتحديد آليات تعزيز التعاون في العديد من مجالات الصناعة المختلفة .

وأوضح التراس أهمية استثمار عمق وقوة العلاقات بين القاهرة وطوكيو ،وبحث كيفية الإستفادة منها لتعزيز التعاون المشترك في مجالات التصنيع المختلفة، مؤكدا علي تنفيذ توجيهات الرئيس “عبد الفتاح السيسي” بتوسيع آفاق الشراكات والتعاون مع كبري الشركات العالمية في تنفيذ المشروعات التنموية وزيادة فرص الإستثمار في مصر .

وأكد ماساكي نوكي السفير الياباني في القاهرة، أن السوق المصري جاذبا للإستثمارات اليابانية ويشكل أهمية إستراتيجية للمنطقة العربية والإفريقية، لافتا لحرص كبري الشركات اليابانية وتطلعها للمشاركة مع المؤسسات الصناعية المصرية لتنفيذ المشروعات القومية الكبري وفقا لمعايير الجودة العالمية.

وأشاد ” نوكي ” بالدور المحوري الذي تلعبه الهيئة العربية للتصنيع في إدخال أحدث تكنولوجيات الإنتاج وتطويرها وفقاً لمعايير الجودة العالمية ,مشيرا  أن الشركات اليابانية متحمسة لعقد الشراكات مع “العربية للتصنيع” لنقل وتوطين التكنولوجيا الحديثة وتدريب الكوادر البشرية في مجالات الصناعة المتعددة .

وفي سياق متصل , قام سفير دولة اليابان بالقاهرة بزيارة للشركة العربية الأمريكية لصناعة السيارات التابعة للعربية للتصنيع , حيث تفقد الإمكانيات التصنيعية المتطورة بخطوط الإنتاج وأطلع علي أحدث المنتجات في صناعة السيارات والمشروعات المستقبلية .

وقد أشاد السفير بالقدرات التصنيعية المتطورة بالشركة والتي تضاهي أحدث خطوط الإنتاج العالمية ,لافتا علي سبيل المثال أن شركة تويوتا اليابانية العالمية تحرص علي الإستثمار في مصر والتعاون مع الهيئة العربية للتصنيع علما بأن تويوتا لديها إشتراطات صارمة للجودة وهي ما تحقق بالعربية للتصنيع .

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض