العراق تقرر إعادة فتح المنافذ الحدودية والمطاعم و المسابقات الرياضية

أعلن رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي يوم الاثنين إن بلاده ستعيد فتح المنافذ الحدودية البرية والمطاعم والفنادق ويعيد المسابقات الرياضية دون جماهير، وذلك بعد ثلاثة أيام من تسجيله أعلى زيادة يومية في الإصابات بفيروس كورونا.

وقال الكاظمي في بيان إنه تمت “الموافقة على فتح المنافذ الحدودية البرية أمام الحركة التجارية (حصرا) طيلة أيام الأسبوع، لتأمين حاجة الأسواق المحلية”. وأضاف أن على المطاعم والفنادق الخمسة نجوم تطبيق الإجراءات الوقائية الصحية.

وسيكون استئناف المسابقات الرياضية بحلول 12 سبتمبر . وقال الكاظمي إن المؤسسات الحكومية يمكنها أن تعيد ما يصل إلى 50 % من العاملين.

كانت وزارة الصحة قد قالت إن العراق سجل أكبر زيادة يومية في الإصابات بفيروس كورونا يوم الجمعة برصد 5036 حالة وسط استمرار انتهاك العراقيين لقواعد إجراءات العزل العام.

وقالت وزارة الصحة إنها سجلت 4314 إصابة جديدة يوم الاثنين و77 حالة وفاة ليرتفع العدد الإجمالي للإصابات إلى 264684 وإجمالي الوفيات إلى 7589

وقال الكاظمي إنه سيتم السماح للمفوضية العليا للانتخابات بفتح مراكز تسجيل الناخبين مع استثناء موظفي المفوضية من إجراءات الحظر.

وتولى رئيس الوزراء منصبه في مايو ليصبح ثالث رئيس حكومة في فترة فوضى استمرت عشرة أسابيع بعد شهور من الاضطرابات في بلد أنهكته الحرب مع المتشددين فضلا عن الفساد والانهيار الاقتصادي.

وجرى تعيينه على رأس حكومة مكلفة بتنظيم انتخابات مبكرة، وهو مطلب رئيسي للمتظاهرين المناهضين للحكومة الذين نظموا احتجاجات حاشدة لأشهر العام الماضي، ودعا إلى إجرائها في يونيو .

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض