الاحتياطي النقدي الأجنبي لمصر يرتفع إلى 38.366 مليار دولار بنهاية أغسطس 2020

كشف البنك المركزي عن ارتفاع الاحتياطي النقدي من العملات الأجنبية لمصر ليسجل 38.366 مليار دولار بنهاية أغسطس 2020.
واعلن البنك المركزي المصري سابقا ارتفاع صافي الإحتياطيات الدولية بخزائن البنك المركزي المصري، بنهاية يوليو ليسجل نحو 38.314.5 مليار دولار بالمقارنة بنحو 38.202 مليار دولار بنهاية يونيو 2020.

ونجحت مصر مؤخرًا فى التوصل لإتفاق تمويلي مع صندوق النقد الدولي بقيمة 5.2 مليار دولار بعد حصولها على تمويل أخر بقيمة 2.8 مليار دولار الشهر قبل الماضى.

وحقق الاحتياطي النقدي الأجنبي ارتفاعًا بقيمة 100 مليون دولار في يوليو مقابل ارتفاع بقيمة 2.8 مليار دولار في شهر يونيو الماضي ليسجل 38.2 مليار دولار بنهاية يونيو من العام الجاري 2020.

وتأثر الاحتياطي النقدي الأجنبي خلال ثلاثة أشهر على التوالي بانتشار فيروس كورونا عالمياً واتخاذ إجراءات احترازية من شأنها الحد من انتشار الفيروس كان على رأسها توقف حركة السفر بين معظم بلدان العالم الأمر الذي أدى إلى تراجع كافة موارد الدولة الدولارية، مع الاعتماد على الاحتياطيات الأجنبية بشكل رئيسي.

وفقد الاحتياطي النقدي الأجنبي في مايو الماضي نحو مليار دولار، فيما شهد شهر أبريل تراجعًا للاحتياطي النقدي الأجنبي لمصر إلى 37.037 مليار دولار، مقابل 40.108 مليار دولار بنهاية مارس، و45.5 مليار دولار في فبراير.

ويعتبر التزايد القياسي الذي تحقق للاحتياطي النقدي الأجنبي عبر السنوات الثلاث الماضية ووصوله إلى ما يزيد عن 45 مليار دولار لأول مرة في تاريخ مصر، كان أحد أسس ثبات واستقرار الاقتصاد المصرى، وقدرته على تحمل أكبر الصدمات التي يعاني منها أكبر الاقتصاديات العالمية.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض