مصر صدرت لأمريكا بـ 12 مليار دولار عبر «الكويز» على مدار 14 عام

الربيعي: نحتل المرتبة الـ 20 بقائمة أكبر الدول المصدرة للملابس للسوق الأمريكي

قال أشرف الربيعي رئيس وحدة المناطق الصناعية المؤهلة “الكويز” بوزارة التجارة والصناعة، إن صادرات مصر للسوق الأمريكي في إطار اتفاقية الكويز بلغت خلال الفترة من عام 2005 حتى عام 2019 نحو 12 مليار دولار.

وأشار إلى أن مصر تأتي في المرتبة رقم 20 في قائمة أكبر الدول المصدرة للسوق الأمريكي في منتجات الملابس الجاهزة بإجمالي 1.015 مليار دولار خلال عام 2019.

ولفت الربيعي إلى أن مصر تحتل المرتبة الرابعة كأكبر مصدر للبنطلونات للسوق الأمريكي حيث تستورد الولايات المتحدة الأمريكية سنوياً ملابس جاهزة ومنسوجات بإجمالي 115 مليار دولار.

جاء ذلك خلال الندوة التي نظمتها الوحدة بمشاركة نيفين جامع وزيرة التجارة والصناعة للاعلان عن انضمام 34 شركة جديدة للاستفادة من مزايا اتفاقية الكويز.

ونوه إلى أن وحدة الكويز تقوم بجهود كبيرة لزيادة نفاذ الصادرات المصرية للسوق الأمريكي في إطار خطة عمل الوحدة والتي تتضمن زيادة عدد المستفيدين من اتفاقية الكويز، وزيادة نوعيات السلع المصدرة.

وأوضح الربيعي أن الملابس الجاهزة والمنسوجات تمثل حوالي 98% من المنتجات التي يتم تصديرها من خلال هذه المناطق.

وأضاف أن وحدة الكويز تقوم أيضاً بالتواصل والتنسيق مع الشركات العالمية بهدف تشجيعها على الاستيراد من مصر ومن بينها عدد من كبريات الشركات الأمريكية في مجال الملابس الجاهزة والمنسوجات والأحذية.

وذكر الربيعي أنه يتم عقد اجتماعات وفعاليات مع ممثلي أطراف الاتفاقية بهدف التوسع في المناطق التابعة للكويز الأمر الذى يسهم فى إتاحة الفرصة لأكبر عدد ممكن من الشركات المصرية للاستفادة من مزايا الاتفاقية ومن ثم زيادة معدلات التصدير.

وأكد د. ياسر قرنى المستشار التجاري بجهاز التمثيل التجاري إن هناك فرصة كبيرة للصادرات المصرية للنفاذ للسوق الأمريكي وذلك في إطار اتفاقية الكويز(QIZ) ونظام الأفضليات المعمم للمزايا GSP.

وأشار إلى أن جهاز التمثيل التجاري يقوم بدور هام لخدمة مجتمع المصدرين حيث يسهم فى توفير المعلومات التصديرية وإعداد الدراسات التسويقية وتوفير الفرص التصديرية وتذليل العقبات وحل المشكلات بالاضافة إلى توفير قوائم المستوردين وتوعية المصدرين بمزايا الاتفاقيات التجارية المختلفة.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض