مسبار الأمل يدور حول الكوكب الأحمر لمدة عامين في مهمة رئيسية

يحمل “مسبار الأمل الإماراتي الذى انطلق صباح الاثنين من اليابان، أدوات لدراسة الغلاف الجوي العلوي، ومراقبة تغير المناخ على كوكب المريخ، ومن المقرر أن يدور حول الكوكب الأحمر لمدة عامين على الأقل.

ويتلخص هدف هذه المهمة في دراسة الغلاف الجوي للمريخ وأسباب تآكله، وسيتم توفير البيانات التي سيجمعها “مسبار الأمل” للمراكز العلمية والبحثية في العالم، لدراسة أعمق لطبقات الغلاف الجوي للمريخ وأسباب فقدان غازي الهيدروجين والأوكسجين منها، ودراسة التغيّرات المناخية وعلاقتها بتآكل سطح المريخ الذي كان أحد أسباب اختفاء الماء السائل عنه.

يشار إلى أن دولة الإمارات العربية المتحدة، التي كانت قد أعلنت عن المشروع في يوليو 2014، تعد واحدة من بين 9 دول فقط تعمل على استكشاف كوكب المريخ.

وأطلقت دولة الإمارات أولى رحلاتها إلى المريخ في ساعة مبكرة من صباح الاثنين في إطار حملة سريعة لتطوير قدراتها العلمية والتكنولوجية والحد من الاعتماد على النفط.

وأطلق مسبار الأمل من مركز تانيجاشيما الفضائي في اليابان الساعة 1:58 صباح الاثنين بتوقيت الإمارات (2158 بتوقيت جرينتش يوم الأحد) ، حيث سيدور حوله ويرسل بيانات عن غلافه الجوي.

وكان مقررا في بادئ الأمر اطلاق المسبار في 14 يوليو لكن سوء الأحوال الجوية أجل عملية الإطلاق مرتين.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض