«اطلب» تتعاون مع «فيزا» لتوفير خصومات للسداد الإلكتروني

عقدت شركة “اطلب” المتخصصة في طلب وتوصيل الطعام شراكة مع Visa، العاملة في مجال المدفوعات الرقمية، لتحفيز مستخدميها على الدفع بالكارت الخاص بهم بدلا من استخدام الأوراق النقدية في ظل توجهات الحكومة المصرية وارشادات وزارة الصحة والسكان لمنع تفشي فيروس كورونا المستجد COVID-19.

أتاحت “اطلب” لمستخدميها من خلال هذه الشراكة امكانية الحصول على خصم 25% على الطلبات من المطاعم المختلفة عند الدفع بكارت Visa الخاص بهم، اضافة لعرض شهري يصل ل 50% خصم علي مدفوعات الفيزا لمدة يوم واحد لتشجيع المستخدمين علي السداد الالكتروني وذلك العرض يأتي ضمن مبادرات الشركة التوعوية التي تشمل أيضا خاصية التوصيل عن بعد التي تتيح للمستخدم امكانية استلام الاوردر بدون تلامس، خاصة وأن تداول العملات الورقية والمعدنية من أسباب انتشار فيروس كورونا المستجد وايضا ضم التطبيق خدمات جديدة مثل منتجات السوبرماركت والصحة والجمال.

قال صرح سفيان المرزوقي المدير التنفيذي لشركة “اطلب إن التعاون مع الشركة الرائدة عالمياً في مجال المدفوعات الرقمية في الوقت الحالي خطوة مهمة وضرورية كجزء من مبادرتنا في مواجهة تفشي جائحة كورونا، حيث نتيح الفرصة لمستخدمي استبدال الأوراق النقدية بطرق الدفع الالكتروني وتجنب التلامس المباشر بما يتماشى مع توصيات منظمة الصحة العالمية، ويساعد على زيادة قاعدة المستفيدين من استخدام الوسائل الإلكترونية في عمليات الدفع في مصر”.

اضاف سفيان: ” نسعي لتوفير كل ما يحتاجه المستخدمين في الوقت الحالي فهدفنا هو تسهيل حياتهم والمحافظة عليها حتى يلتزموا منازلهم قدر الامكان وذلك من خلال توفير العروض والخصومات المختلفة واضافة خدمات جديدة”

قالت ملاك البابا ، المدير العام لشركة Visa في مصر: ” المستهلكين في مصر يشعرون بارتياح متزايد اتجاه المدفوعات الرقمية، وقد أظهرت نتائج استطلاعنا الأخير “كن اَمناً” أن فيروس كورونا المستجد COVID- 19 عزز تفضيل المصريين للمدفوعات الرقمية على النقد. وأظهر الاستطلاع أن أكثر من 80٪ من المستهلكين الذين شملهم الاستطلاع  سيواصلون اختيار الدفع عبر الإنترنت باستخدام البطاقة أو المحفظة الرقمية. وإن معرفة أن كل معاملاتنا محمية بواسطة بروتوكولات أمان متعددة الطبقات تساعد فقط على زيادة تلك الراحة والاطمئنان لدى العملاء.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض