«كريدي أجريكول» يؤجل مديونية أكثر من 120 ألف تسهيل ائتماني

أعلن بنك كريدي أجريكول مصر، عن اتخاذه عدد من الإجراءات لصالح عملائه ولدعم الشرائح الأكثر تأثرًا بالأزمة، والتي تضمنت تأجيل أكثر من 120 ألف تسهيل ائتماني لعملائه من الشركات والأفراد، وتشمل القروض وبطاقات الائتمان، بالإضافة إلى إلغاء رسوم على السحب من ماكينات الصراف الآلي والتحويل، للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد.

يأتي هذا في إطار حرص البنك على التخفيف من آثار الأزمة الاقتصادية الناتجة عن فيروس كوفيد 19، واستجابة لقرارات البنك المركزي المصري.

وحرصا على صحة وسلامة عملائه، بادر البنك بالقيام بتوعية وتشجيع عملائه منذ بداية الأزمة الصحية على استخدام القنوات المصرفية الرقمية المتوافرة سواء للأفراد أوالشركات، وهو ما ظهر في تسجيل البنك خلال الأزمة وبالمقارنة بنفس الفترة من عام 2019 بزيادة ملحوظة في عدد المعاملات الرقمية للشركات تصل إلى 45٪ وللأفراد 35٪، مما يؤكد على فاعلية وكفاءة قاعدة الخدمات الرقمية المتكاملة للبنك banki by Crédit Agricole  خاصة وأن 1 من كل 3 عملاء مسجلين بالفعل في الخدمات الرقمية للبنك.

وقال بيير فيناس العضو المنتدب لبنك كريدي أجريكول مصر: “أكد كريدي أجريكول خلال أزمة كوفيد 19 التزامه تجاه موظفيه وعملائه، حيث وضعنا كافة الإمكانات في سبيل استمرار جميع الخدمات المصرفية لعملائنا للحفاظ على سلامتهم، وكذلك سلامة موظفينا الذين نوجه لهم التحية والتقدير لما بذلوه خلال الفترة الماضية من مجهود مضاعف وتفانى في العمل خلال هذا الوقت الصعب. وقد اتخذنا لحمايتهم وحماية عملائنا جميع الإجراءات الصحية”.

وأضاف “فيناس”: “لقد قمنا بتنفيذ توجيهات البنك المركزي وحرصنا على التواصل مع كافة العملاء منذ اليوم الأول للأزمة، وفتح قنوات للتواصل الفوري والفعال معهم وإتاحة كل المعلومات الضرورية. وكما نعمل دائما لصالح عملائنا، حرصنا على دعم المبادرات التي تحقق خدمة المجتمع ودعم كافة الفئات التي تأثرت بالأزمة بالمساهمة في علاج المرضى، وحماية الأطباء ودعم العمالة اليومية تنفيذا لاستراتيجية البنك لتحقيق الاستدامة”.

وكان كريدي أجريكول قد أطلق خلال شهر رمضان الماضي حملة مبتكرة “احم نفسك تحمى غيرك” والتي تقوم بتشجيع العملاء للحفاظ على سلامتهم باستخدام الخدمات الرقمية وبطاقات الدفع، وأمام كل عملية بنكية يقوم بها العملاء يقدم البنك تبرع لحماية الأطقم الطبية من خلال مؤسسة أهل مصر وكذلك لدعم العمالة اليومية من خلال بنك الطعام المصري.

وكان كريدي أجريكول مصر قد أعلن سابقاً خلال أزمة انتشار فيروس كورونا عن اتخاذ عدد من المبادرات المجتمعية من خلال مؤسسة كريدي أجريكول للتنمية، حيث وقع بروتوكول تعاون مع مؤسسة أهل مصر للتنمية للمشاركة في تمويل وحدة عناية مركزة متكاملة بجانب شراء أجهزة تنفس اصطناعي، واجهزة ضخ “Syringe Pump”، وجهاز سونار لصالح عدد من المستشفيات العامة ، وذلك لدعم جهود وزارة الصحة في علاج مرضى فيروس كورونا. كما شاركت مؤسسة كريدي أجريكول للتنمية في مبادرة “خير وبركة” لدعم العمالة غير المنتظمة. كما أطلق كريدي أجريكول مبادرة “شكرا” لدعم الأطباء وجميع العاملين في القطاع الصحي، حيث قرر “البنك” إعفاء العاملين بالقطاع الطبي من كافة المصاريف الإدارية على القروض والبطاقات الائتمانية والحسابات.

وكان كريدي أجريكول من أوائل البنوك التي اتخذت حزمة من الإجراءات الوقائية للحفاظ على العملاء والموظفين تتضمن تطهير كافة ماكينات الصراف الآلي بصفة دورية، واستخدام المطهرات وارتداء الماسكات والقفازات الطبية في جميع فروع البنك، وشدد البنك على إجراء عمليات التعقيم ووضع لافتات إرشادية للمسافة الاجتماعية الآمنة داخل فروعه وعلى ماكينات الصراف الآلي.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض