إنديفور تعيد تشكيل مجلس الإدارة وتحدث إرشادات الإنتاج بعد إتمام صفقة سيمافو

أعلنت شركة إنديفور للتعدين والتى تمتلك شركة لامانشا القابضة المملوكة للمهندس نجيب ساويرس الحصة الأكبر فيها، عن إعادة تشكيل مجلس الإدارة ليضم تسعة أعضاء ثمانية منهم من المديرين المستقلين والمديرين غير التنفيذيين.

ويتألف مجلس إنديفور الجديد من تسعة أعضاء، ثمانية منهم من المديرين المستقلين والمديرين غير التنفيذيين: الرئيس مايكل بيكيت، والمهندس نجيب ساويرس، وجيمس أسكيو ، وأليسون بيكر ، وصوفيا بيانكي، وهيلين كارتييه ، وليفيا ماهلر ، وترتيوس زونغو ، و سيباستيان دي مونتيسوس كمدير تنفيذي ومدير تنفيذي، لتعكس حق سيمافو في ترشيح ثلاثة مديرين.

ووافقت شركة “إنديفور مينينج” الكندية في مارس الماضي، على الاندماج مع سيمافو في صفقة بقيمة مليار دولار كندي، ما يعادل 690 مليون دولار، لإنشاء أكبر شركة تعدين للذهب في غرب إفريقيا، سعيا من الشركة لتعزيز العمليات في قطاع تعدين الذهب.

وأعلنت شركة إنديفور، الانتهاء رسميا من استثمار 100 مليون دولار من “لامنشا” في صفقة إندماج إنديفور مع سيمافو والتي أعلن عنها في مارس الماضي.

وأعلنت إنديفور أنه اعتبارًا من 1 يوليو 2020 ، تقاعد أوليفييه كولوم ووين ماكمانوس من مجلس إدارة إنديفور ،وسينضم هيلين كارتييه وتيرتيوس زونغو ، وهما مرشحان من سيمافو، سينضمان إلى مجلس إدارة إنديفور.

وتتوقع شركة إنديفور أنها ستضيف مديرًا غير تنفيذي مستقل إضافي مع خلفية فنية لزيادة التوازن بين خبرة مجلس الإدارة الحالية وقوته.

وتعتزم شركة إنديفور تحديث إرشادات الإنتاج والتكاليف الخاصة بمجموعة 2020 ، بما في ذلك عمليات سيمافو ، كجزء من البيان الصحفي للنتائج المالية والتشغيلية للربع الثاني من عام 2020.

وأعلن “سيباستيان دي مونتيسوس” الرئيس التنفيذي لشركة إنديفور في وقت سابق من العام ، إن المجموعة المشتركة (انديفور- سيمافو) ستنتج أكثر من مليون أوقية من الذهب سنويا، مؤكدا على ضرورة أن يسهم رأس المال في تعزيز مستويات السيولة التجارية، وتوفير بعضا من المميزات والخصائص التي يبحث عنها المستثمرون في بيئة السوق الحالية.

شركة إنديفور للتعدين هي شركة منتجة للذهب متعددة الأصول تركز على غرب أفريقيا ، مع منجمين Ity و Agbaou في كوت ديفوار ، وأربعة مناجم Houndé و Mana و Karma و Boungou في بوركينا فاسو ، وأربعة مشاريع تنمية محتملة Fetekro ، كالانا وبانتو ونابانغا) ومجموعة قوية من أصول الاستكشاف في حزام بيريميان غرينستون المرتقب للغاية عبر بوركينا فاسو وكوت ديفوار ومالي وغينيا.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض