«مجموعة التنمية الصناعية» تطلق مشروع «e2 العلمين» كأول مجمع صديق للبيئة في مصر

أطلقت اليوم مجموعة التنمية الصناعية «IDG» المجمع الصناعي « e2العلمين» ليعد أول مجمع صناعي من نوعه يعتمد على  منهج الاستدامة الشاملة وفقًا للمعايير الإطارية الدولية للمناطق الصناعية المُستدامة (SIA).

وقال شادي وليم العضو المنتدب للمجموعة، أن المجمع يقام على مساحة 2.7 كيلومتر مربع في مدينة العلمين الجديدة المقرر تحويلها إلى إحدى مدن الجيل الرابع في مصر، ويشمل كافة الخدمات التكميلية فائقة الجودة لتقديم منظومة متكاملة لدعم رواد الأعمال والصناعة والمساهمة الفعالة في تنمية مشروعاتهم عبر توفير خدمات الطوارئ على مدار الساعة.

وأضاف أن المجمع يتوفر به أنظمة معالجة مياه الصرف، وفريق صيانة متخصص يعمل طوال 24 ساعة 7 أيام في الأسبوع، وقاعات اجتماعات ومؤتمرات، وكذا خدمات نقل الركاب من وإلى المجمع، ودور حضانة للأطفال، وقاعات طعام، ووحدات وفروع بنكية، فضلًا عن مركز متخصص في استخراج التراخيص، وغيرها من الخدمات الأخرى.

وأوضح وليم أن المجمع سيوفِّر مبانٍ صناعية للمستثمرين بمساحات صغيرة تبدأ من 3 آلاق متر مربع وورش عمل ومستودعات تخزين جاهزة تبدأ مساحتها من 400 متر مربع.

وأكد أن اطلاق « e2العلمين» كأول مجمع صناعي صديق للبيئة في مصر، يأتي بعد عام واحد من إطلاق مشروع المنطقة الصناعية بشرق بورسعيد، لافتًا أن المستجدات المُتتالية فيما يخص إطلاق المشروعات الجديدة بعد النجاح الكبير الذي حققه مجمع «e2 أكتوبر»، تعكس ثقة العملاء في قدرة المجموعة على استحداث وتقديم الحلول المُبتكرة لدعم رواد الأعمال والصناعة في تنمية مشروعاتهم والتوسع بها.

وذكر وليم أن مجمع «e2 العلمين» لا تقتصر أهدافه على دعم رواد الأعمال والصناعة لتنمية مشروعاتهم والتوسع بها فقط، ولكن أيضًا تحقيق ذلك من خلال آليات عمل مستدامة في إطار المعايير الإطارية الدولية للمناطق الصناعية المُستدامة (SIA) والتي تضمن توفير بيئة تشغيلية أكثر استدامة بالإضافة إلى الاستخدام الأمثل لكافة الموارد، وتعظيم العائد والمنفعة المتبادلة لكافة الأطراف المعنية.

وكانت «IDG» قد أطلقت خلال عام 2008 مجمع «e2 أكتوبر» كأول منطقة صناعية متكاملة في مصر؛ حيث يحتضن الآن مشروعات كبرى الشركات ورواد الصناعة المحلية والدولية وأيضًا مجموعة متنوعة من الشركات الصغيرة والمتوسطة.

وخلال عام 2019، بدأت «IDG» العمل في مشروع المنطقة الصناعية الواقعة في المنطقة الاقتصادية الخاصة بشرق بورسعيد، وذلك للمستثمرين الراغبين في اختراق السوق الأوروبية، وأسواق الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، أو تنفيذ التوسعات الإنتاجية والتجارية؛ مستفيدين بالحوافز والمزايا الخاصة بتلك المنطقة.

وتسعى «IDG» لتشجيع معايير التنمية الصناعية المُستدامة في جميع مجمعاتها الصناعة عبر تقديم أحدث ما وصلت إليه ممارسات ما يُعرف حديثًا بالاقتصاد الدائري وبما يعود بأقصى مردود إيجابي على المجتمع والبيئة المحيطة.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض