البرلمان الليبي: موقف السيسي بشأن الحرب الدائرة مشروع لحماية أمن مصر القومى

أكد رئيس مجلس النواب الليبي المستشار عقيلة صالح أن موقف الرئيس عبدالفتاح السيسي وتحذيره الأخير بشأن الحرب الدائرة في ليبيا مشروع لحماية الأمن القومي المصري، مشيراً في حوار مع قناة اكسترا نيوز، إلى أن المليشيات المسلحة والجماعات الإرهابية اختطفت العاصمة الليبية طرابلس، وأن حكومة الوفاق أقرت بذلك رسمياً.

وكان المستشار عقيلة صالح، أكد في وقت سابق إن جهود الرئيس عبدالفتاح السيسي لاحتواء الأزمة الليبية محل ترحاب من كافة مكونات الشعب الليبي سواء في الغرب أو الشرق أو لوقف إطلاق النار وحقن دماء الليبيين والحفاظ على الأمن القومي الليبي.

وأشار صالح خلال الحوار إلى إن بلاده ستحتاج دعم القوات المسلحة المصرية في حربها ضد الإرهاب والمرتزقة، وأن استجابة النواب الليبيين لدعوة الرئيس عبد الفتاح السيسي لا يمكن إغفالها، مشدداً في الوقت نفسه على أن دعوة السيسي كانت مطلباً ليبياً وتدخل حاسم لوقف إطلاق النار واستجابة لطلب من مجلس النواب الشرعي.

وتابع: أن مجلس النواب الليبي هو السلطة الوحيدة المنتخبة والممثلة للشعب الليبي، وقد تواصل أعضاؤه مع مختلف مكونات الشعب الليبي الذي أجمع على دعم جهود الرئيس عبد الفتاح السيسي سواء في تنفيذ مبادرة “إعلان القاهرة” لوقف إطلاق النار واستئناف الحوار الليبي الليبي أو بالاستعداد للتدخل العسكري بشكل شرعي لمساندة الشعب الليبي في الحفاظ على مقدراته وثرواته من محاولات القوى الأجنبية للسطو عليها.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض