«مسافرون للسياحة» تطرح رسائل إيجابية حول عودة النشاط لمصر قريباً

عاطف عبد اللطيف: عودة السياحة الإيطالية والأوكرانية لمصر منتصف يوليو

قال الدكتور عاطف عبد اللطيف رئيس جمعية مسافرون للسياحة والسفر وعضو جمعيتي مستثمري مرسى علم وجنوب سيناء، إن كل المؤشرات العالمية تعطي نوعًا من التفاؤل تجاه انتهاء أزمة كورونا والعودة إلى الحياة الطبيعية مرة أخرى خاصة أن أغلب الدول التي كانت تعاني معاناه شديدة من أزمة كورونا وتحديدًا دول أوروبا فتحت حدودها مع بعضها و بدأت أعداد الاصابات فيها تتراجع بشكل كبير وعادت دول إلى حياتها الطبيعية مثل فرنسا التي فتحت مسارحها والسينمات والمطاعم وكذلك ايطاليا وكل هذه المؤشرات تبشرنا بانتهاء ازمة كورونا لدينا قريبا.

وأكد عبد اللطيف، أن هناك دولاً كثيرة بدأت تحجز لزيارة مصر ولكن ضمن اتفاق معلن في العالم كله وهو التحرك وسط إجراءات احترازية ووقائية محددة ولابد أن يتعايش الجميع مع كورونا حتى يتم القضاء عليها لأن الحياة لا يجب ان تتوقف خاصة أن تحرك السياحة يعني تحرك صناعات كثيرة وأنشطة تجارية وزيادة فرص العمل.

وأشار إلى أن الاعلان عن تصنيع عقار لعلاج كورونا في مصر خلال أيام سيكون له دور قوي في تقديم رسائل عالمية بأمن مصر وتقدمها في ملف السيطرة على كورونا ويشجع أيضا السائحين على زيارة مصر وكذلك الاعلان عن انتاج لقاح صيني وبريطاني خلال اكتوبر المقبل بحد اقصى سيكون له دور كبير في تطمين العالم وحمايته من كورونا مما يعطي فرصة أكبر لتحرك وانتقال الانسان بين مختلف الدول مما ينعكس أيضا بالايجاب على السياحة بشكل عام.

وأشاد عبد اللطيف بحصول حوالي 350 فندقا على شهادات السلامة والصحة المهنية والعمل في ظل كورونا من أصل 1200 فندق بمصر وهذه نسبة جيدة منها 69 فندقا بشرم الشيخ تم الموافقة لها على عودة النشاط، مؤكدًا أن ايطاليا وأوكرانيا وازباكستان وكازاخستان ستبدأ مع منتصف شهر يوليو في عودة السياح الايطاليين الى مدينة شرم الشيخ وبيلاروسيا وبلجيكا وهولندا بدأوا في إعداد وتنظيم رحلات لسياحهم لزيارة مصر قريبا مع اتباع الاجراءات الاحترازية والوقائية المحددة، أما السوق الألماني والإنجليزي توقع أن يعود لمصر بداية شهر أكتوبر المقبل .

وأضاف أن شهر يوليو سيشهد نوع من الحركة السياحية بسيط ولكنه بداية خاصة ان مصر للطيران بدأت في الاعلان عن جداول رحلاتها وكذلك قرار الدولة المصرية بإعفاء السياح من رسوم التأشيرات والحصول عليها من المطار حتى شهر أكتوبر القادم وتخفيض اسعار وقود الطائرات ورسوم الهبوط والإقلاع وحصول مصر على شهادة عالمية من منظمة السياحة العالمية بأنها دولة آمنة كل هذه عوامل تشجيعية لعودة السياحة سريعا لمصر.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض