رئيس المصرف المتحد يحدد 12 ميزة لتطبيق الرقم المصرفي الدولي لحسابات العملاء «IBAN»

قال أشرف القاضي رئيس مجلس إدارة المصرف المتحد أنه من المقرر بدء تطبيق الرقم المصرفي الدولي لحسابات العملاء والمعروف بـ ( IBAN)  بداية من 30 يونيو الحالي 2020، وبذلك تتوافق البنوك العاملة بالسوق المصري مع معايير أسواق المال والأعمال الدولية الايزو 13616.

وأكد القاضي إن تطبيق منظومة الرقم المصرفي الدولي International Bank Account Number (IBAN) يهدف إلى تعظيم الأداء المالي والمصرفي للبنوك المصرية عالميا، كذلك يضمن التفاعل المؤثر والمباشر لسوق المعاملات المالية المصرية وسط أسواق المال والأعمال العالمية، فضلًا عن أهميته في تحسين وتطوير الأداء العام لسوق المعاملات المالية المصرية.

وأوضح أن منظومة (IBAN) تتضمن تطبيق عدد من الرموز والاكواد العالمية اللازمة لعملية التوحيد والتحديث الالكتروني لأرقام حسابات العملاء لتتوافق مع معايير الأيزو 13616  وهم : كود باسم البلد – كود الكتروني – كود البنك – كود الفرع – ورقم حساب العميل.  

وأضاف القاضي أن منظومة (IBAN) طبقت في 77 دولة حول العالم، وكان لها تأثير ايجابي مباشر وغير مباشر على نمو اقتصاد هذه الدول بشكل عام وعلى العملاء وعلى طبيعة الخدمات المقدمة لهم بشكل خاص.،كذلك كان لها تأثير كبير في تحسين سوق المعاملات المالية لتصبح جزء أساسي من المعاملات المالية لهذه الدول.

وحدد القاضي 12 ميزة لتطبيق الرقم المصرفي الدولي  IBAN وهم :

  1. إن الرقم المصرفي الدولي الموحد يعمل على تسهيل عمليات تحويل الأموال داخليا / خارجيا.
  2. تبرز أهميته في التطبيق الكامل لمبدأ إجراء المعاملات المالية المباشرة Straight – Through Process في مجال التحويلات لتحقيق أقصي استفادة قومية ودولية. 
  3. يعمل IBAN على تحقيق أقصى درجات الدقة في مجال تحويلات الاموال الكترونيا داخليا / خارجيا,  مما ينعكس على كسب رضاء العملاء الحاليين.
  4. يقوم بتشجيع العملاء نحو تعظيم حجم المعاملات البنكية الرقمية.  
  5. يعمل على تسهيل إجراء كافة المعاملات المالية داخليا / خارجيا للعملاء بصورة مباشرة إلكترونيًا من خلال القنوات المصرفية المختلفة مثل : الانترنت البنكي – ماكينات الصراف الآلي – الموبايل البنكي والتليفون البنكي – المحافظ الرقمية. 
  6. يساهم في تغيير ثقافة المجتمع ونمو سوق المعاملات الالكترونية.
  7. يقلل التكلفة العامة للمعاملات المالية خاصة النقدية.
  8. تحسين جودة الخدمة البنكية المقدمة خاصة في مجال التحويلات داخليا / خارجيا.  
  9. التقليل من عمليات التدخل البشري. 
  10.  تطوير فاعلية العناصر البشرية وتوجيهها نحو وظائف أكثر خلاقة. 
  11. تلافي الاخطاء الشائعة من اجراءات عمليات تحويل الاموال داخليا / خارجيا.
  12. تطوير عمليات الدفع الإلكتروني داخليا.

وأوضح القاضي إن البنك المركزي أصدر تعليماته بتطبيق منظومة IBAN بجميع البنوك علي مرحلتين، حيث تتضمن المرحلة الأولى تطوير البنية التحتية والانظمة الالكترونية للبنك محليًا لتستوعب تطبيقات منظومة IBAN، كذلك تطبيق منظومة IBAN علي حسابات العملاء الحالية والمستجدة، فضلا عن إجراء خطة تدريب مكثفة لرفع كفاءة العناصر البشرية والتعامل باحترافية مع منظومة IBAN  

وأشار الى ان المرحلة الثانية تتضمن تدشين خطة إعلامية لتوعية العملاء بأهمية تطبيقات منظومة IBAN على المستوى المحلي، وتطبيق منظومة IBAN لحسابات العملاء المصدرة الجديدة خاصة مع خطوات البنك المركزي والدولة نحو توسيع قاعدة الشمول المالي وتطبيقات الدفع الالكتروني والتحول لمجتمع غير نقدي.  

وتابع: :بالاضافة إلى تهيئة الانظمة البنكية لإصدار التقارير وعناصر التنبيه اللازمة وفقا لسياسة كل بنك.  وتطبيق منظومة IBAN في عمليات تحويل الأموال داخليا / خارجيا.  فضلًا عن تطوير تطبيقات العمليات المركزية لكل بنك لتستوعب العمل وفق منظومة IBAN  ومبدأ إجراء المعاملات المالية المباشرة Straight – Through Process  وفوائدة الكثيرة.”

 

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض