بلومبرج: البنك المركزي المكسيكي في موقف لا يحسد عليه

يواجه البنك المركزي للمكسيك، الذي سيعقد اجتماعه بشأن أسعار الفائدة يوم الخميس المقبل، موقف لا يحسد عليه، حيث ترتفع توقعات التضخم، وينكمش الاقتصاد، بينما كان التحفيز الحكومي مخيبا للآمال.

وقالت وكالة بلومبرج في تقرير لها، إن خبراء اقتصاد يتوقعون أن يخفض البنك أسعار الفائدة بمقدار 50 نقطة أساس هذا الشهر، ويتم تسعير المبادلات بزيادة 50 نقطة أساس في الأشهر الثلاثة المقبلة.

ولا يزال مقدار 50 نقطة أساس موضع شك، وقد ترتفع معدلات المبادلات على المدى القصير في الأسبوعين المقبلين ما لم يكن بيان البنك مسالما بوضوح.

ويتمتع البنك المركزي “بنكسيكو” بسمعة راسخة لسياسة نقدية قوية، وإن كانت حذرة، ما ساعد على اجتذاب مستثمرين أجانب إلى سوق الدين المحلية.

لكن هؤلاء المستثمرين أنفسهم، وفقا لبلومبرج، يشكلون قيدا على السياسة النقدية بسبب الهاجس من أن هروب رأس المال قد يضعف عملة البيزو ويولد تضخما يتجاوز الحدود.

وليس من المصادفة أن أسعار الفائدة في المكسيك هي الأعلى بكثير بين البنوك المركزية التي تحدد أسعار الفائدة في المنطقة.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض