اتصالات مصر: نتبنى سياسات تسويقية ومجتعية تتلائم مع الأوضاع التي فرضتها كورونا

قالت شركة اتصالات مصر ، أنها تبنت سياسات تسويقية ومجتمعية خلال الفترة الماضية تتناسب مع الأوضاع الجديدة التى فرضتها جائحة فيروس كورونا المستجد، وهو مايتلائم مع قدرتنا على التعامل مع الازمات بمرونة وتحديد الأوليات.

وقال أحمد يحيى الرئيس التنفيذي للقطاع التجاري بشركة اتصالات مصر ، أن الحملة الأخيرة للشركة في رمضان الماضي تؤكد هذا التوجه فالحلول والمنتجات التقليدية لم ولن تتوافق مع استراتيجيتنا ومن هنا قرر فريق العمل توظيف كل الامكانيات المتاحة لتقديم منتج مختلف.

وأضاف أن الشركة اعتمدت في حملة أقوى كارت على الفنان أحمد حلمي الذي يتمتع بقبول عالي لدى الشعب المصري وكان خير ممثل لما تود اتصالات أن تقدمه لعملائها ولرسالة الطمأنينة التي يحتاجها الجميع في هذا الوقت.

وأشار إلى أن فكرة الإعلان كانت جديدة من نوعها حيث ناقشت بشكل مختلف ما نمر الأن من ظروف في حياتنا اليومية وكيف تأقلمنا عليها، ومن هنا أصبح ” عادي أهو” هو المصطلح الأحدث الذي يدخل في قاموس حياتنا اليومية.

ولفت إلى الجانب المجتمعي لم تغفله الحملة حيث تتضمن مبادرة كارت الخير تخصيص مبلغ 2 جنيه مقابل كل شحنة رصيد يقوم بها كل عميل عن طريق استخدام كارت الخير لإعادة الشحن، حيث قامت اتصالات بدعم 100 ألف من الاشخاص والأسر الاكثر احتياجاً عن طريق توزيع كراتين تحتوي على مواد غذائية متنوعة وقد تم التركيز على المحافظات الاكثر احتياجاً والتي تشمل سوهاج، وأسيوط، والغربية، والمنوفية، والجيزة، والقاهرة كمساهمة في بث روح الاطمئنان في النفوس بتوفير الغذاء المناسب والكافي لأسرهم طوال شهر رمضان المبارك عن طريق بنك الطعام المصري بجانب شراء المستلزمات الطبية اللازمة لوحدات العناية المركزة بمستشفيات الحجر الصحي.

واضاف يحيى “لم يكتفي فريق العمل بمبادرة كارت الخير، حيث عملنا على مبادرة ثانية عبارة عن برنامج للتبرع لـ8 مؤسسات خيرية عن طريق تطبيق اتصالات كاش ليعكس التكاتف والتعاون بين المجتمع الأهلي والمؤسسات الاقتصادية و كافة فئات المجتمع للخروج من هذه الأزمة بسلام.

ويعد الاهتمام بتطوير الخدمات الصحية ضمن أهم أولويات شركة اتصالات مصر منذ عملها في السوق المصري، وهو ما يظهر في المبادرات المجتمعية التي أطلقتها الشركة أو شاركت فيها لدعم وتطوير منظومة الخدمات الصحية، من خلال تطوير أنظمة المستشفيات، وتدريب العاملين والأطباء وفرق التمريض، وتجديد المرافق وتزويدها بأحدث الأجهزة الطبية والمعدات ودعم المشروعات الناشئة في مجال الصحة، بجانب إطلاق العديد من القوافل الطبية بعدد من محافظات مصر.

 

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض