«إيفا فارما» تحصل على ترخيص صناعة «ريمديسيفير» وتوزيعه لـ127 دولة

أعلنت شركة ايفا فارما عن توصلها لاتفاق مع شركة “جلياد ساينسز” لتصنيع العلاج المضاد للفيروسات “ريمديسيفير”، وحق توزيعه في 127 دولة حول العالم.

وقال د. رياض أرمانيوس العضو المنتدب للشركة إن الاتفاق يأتي في وقت حرج، بعدما بدأ فيروس كورونا في الانتشار بالبلدان النامية، التي تعاني أنظمة الرعاية الصحية فيها من ضغوط شديدة، موضحا أن الواجب يحتم أن تكون الشركة متواجدة بقوة خلال الظروف الحالية، وأن تدعم المرضى في جميع البلدان.

وأكد أن الشركة لن تدخر جهدا وستمل بلا كلل لضمان توفير الدواء المطلوب لإنقاذ حياة مرضى فيروس كورونا المستجد.

وبموجب اتفاق “جلياد” و”إيفا”، سيتوفر للشركة المصرية جميع الأساليب التكنولوجية ومواصفات عملية التصنيع والأساليب الخاصة بالشركة الأمريكية من أجل تعزيز الجدول الزمني لإنتاج عقار ريمديسيفير في أسرع وقت ممكن.

ويعد “ريمديسيفير”، هو دواء جديد ابتكرته شركة “جلياد ساينسز” العالمية، وحصل على ترخيص استخدام الطوارئ لعلاج مرضى فيروس كورونا المستجد بمستشفيات أمريكا وبريطانيا، واليابان، وينصح باستخدامه في أوروبا تحت الإشراف الطبي.
وأجري حتى الآن تجربتان إكلينيكيتان على استخدام “ريمديسيفير” في علاج المرضى المصابين بالفيروس، وكانت نتائج كلاً منهما إيجابية، مما أسهم في سرعة التعافي للمرضى المصابين بفيروس كورونا المستجد، على الرغم من أن الفعالية الكاملة والسلامة الخاصة بالعلاج لا تزال قيد التحقيق.

وأضاف أرمانيوس إن الشركة تؤمن بأن شراكتها مع شركة جلياد ستساعد على تحقيق رؤيتها من أجل صحة أفضل للجميع، والتي تعتبر حق من حقوق الإنسان.

يذكر أن “جلياد” وإيفا فارما” يرتبطان بتاريخ طويل من الشراكة الناجحة، حيث تعاونا بشكل مثمر في الماضي لتوفير علاجات بسعر مناسب وعالية الجودة للأمراض المعدية مثل الالتهاب الكبدي الوبائي من نوعي فيروسي “سي وبي”، وفيروس نقص المناعة المكتسبة “الإيدز” لملايين المرضى في إفريقيا

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض