حفلة 1200

«مستثمرو العاشر» تطالب «الشراء الموحد» بتوصيف المنتج الوطني في المشروعات القومية

طالب د. سمير عارف رئيس جمعية مستثمري العاشر من رمضان هيئة الشراء الموحد بتوصيف المنتجات المحلية الجيدة في جميع المشروعات القومية وتسهيل الحصول على شهادة أفضلية المنتج المحلي من هيئة التنمية الصناعية لمساعدة الشركات المحلية على منافسة الاجنبية.

وأشار إلى أن مبادرات دعم الصناعة الوطنية التي نفذتها الحكومة مؤخرا ساعدت المصانع المحلية والمُنتجين في تجاوز أزمة تفشى فيروس كورونا المستجد والحد من أثاره السلبية على الإنتاج المحلى.

ولفت عارف إلى أن مبادرات الحكومة المدعومة من القيادة السياسية لدعم الصناعة الوطنية ومنح رجال الأعمال تسهيلات كبيرة مَكنتهم من تشغيل المصانع بكامل طاقتها الإنتاجية لتعويض المنتجات المستوردة بمنتجات وطنية وتوفير كافة احتياجات السوق المحلى.

وذكر أن الجمعية تعمل على ضبط عجز الميزان التجاري المصري، حيث تمثل ثلث الإنتاج المحلى وثلث الصادرات بإجمالي استثمارات تتجاوز 200 مليار جنيه، مشيرا بأن تراجع الواردات من السلع الأجنبية بنسبة تخطت 20% هو مؤشر إيجابي ونجاح كبير لخطة دعم الصناعة التي أقرتها الحكومة

من ناحية أخرى أكد عارف على التزام أكثر من 90% من المناطق الصناعية بالعاشر من رمضان بكافة الإجراءات الاحترازية ضد تفشى فيروس كورونا ومتابعة ذلك بلجان مرور مكونة من كافة الجهات الحكومية للتأكد من التزام المصانع بالإجراءات، مشيرا بأن العاشر من رمضان في وضع تأهب مستمر منذ بداية الأزمة حتى لا تتسبب “كورونا” في تعطيل المصانع التي تعمل بطاقتها القصوى حاليا لتوفير احتياجات السوق المحلى والتصدير.

وكانت الجمعية قد ساهمت منذ بداية الأزمة بتوفير المستلزمات الطبية لمستشفيات محافظة الشرقية وإقامة مستشفى فرز وعزل لخدمة أبناء المدينة والعاملين فى إطار حرص جمعيته على القيام بدورها المجتمعي وزيادة التعاون بين القطاع الخاص والأجهزة الحكومية.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض