مدينة دبى للإنترنت تعلن اندماج «بيوت» و «دوبيزل» لتشكيل كيان إقليمي بقيمة مليار دولار

أعلنت مجموعتا “EMPG” المالكة لمنصة “بيوت”، و أوليكس المالكة لمنصة دوبيزل عن دمج عملياتهما في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا وجنوب آسيا، لتأسيس شركة جديدة.

وتتضمن الاتفاقية الجديدة استثمارات تصل إلى 550 مليون درهم بقيادة المساهمين الحاليين للمجموعتين، وبذلك تصبح أوليكس أكبر مساهم في EMPG بحصة 39% وستقوم مجموعة Emerging Markets Property بإدارة منصتي بيوت ودوبيزل في الإمارات.

ويشمل الحضور العالمي لمجموعة EMPG منصات في باكستان، وبنغلاديش، والمغرب وتونس، وتايلاند. كما يتضمن هذا الاندماج علامات تابعة لمجموعة OLX في مصر ولبنان وباكستان والعديد من دول الخليج.

وأعلنت حكومة دبي على موقعها الإلكتروني، اليوم الثلاثاء، اندماجا بين ملاك موقعي بيوت “bayut” و دوبيزل dubizzle بقيمة وصلت إلى نحو 3.6 مليار درهم (نحو مليار دولار).

ويأتي الاندماج الجديد بعد أقل من 15 شهرا عن الإعلان عن استحواذ شركة أوبر العالمية على شركة كريم التي انطلقت أيضاً من مدينة دبي للإنترنت، وذلك ضمن صفقة قيمتها 3.1 مليار دولار.

وقال عمار المالك، المدير العام لمدينة دبي للإنترنت: “رغم الأوقات الاستثنائية التي يمر بها العالم، تؤكد دبي من جديد جاذبيتها كوجهة استثمارية عالمية من الطراز الأول، وذلك بفضل بيئة الأعمال الداعمة للمواهب ورواد الأعمال، والتي تتيح لهم التوسع والنجاح”.

وأضاف أن النجاح الذي شهدته منصتا بيوت ودوبيزل خلال السنوات الماضية وعملية الاندماج الأخيرة، وفر فرص النمو الكبيرة في قطاع التكنولوجيا في دولة الإمارات، والتي لا تشمل السوق المحلية فحسب، بل تتجاوزه إلى النطاق الإقليمي والعالمي.

وكانت مدينة دبي للإنترنت كذلك مهداً لصفقات ضخمة تمكنت بها شركات انطلقت من المدينة من الوصول إلى العالمية، ومن أبرزها منصة “سوق.كوم” التي استحوذت عليها عملاق التجارة الإلكترونية “أمازون”، وموقع “مكتوب” الذي انطلق كذلك من مدينة دبي للإنترنت واستحوذ عليه موقع “ياهو” العالمي، الذي كان يعد آنذاك من أكبر المؤسسات التكنولوجية حول العالم.

واحتفلت مدينة دبي للإنترنت أواخر العام الماضي بمرور 20 عاما على تأسيسها كمجمع أعمال متخصص بالابتكار والتكنولوجيا وقاعدة استراتيجية للشركات التي تستهدف الأسواق الناشئة.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض