حفلة 1200

«المركزي الأوروبي» يتوسع في شراء الديون الإيطالية ضمن برنامجه لمواجهة تداعيات كورونا

قام البنك المركزي الأوروبي بشراء 37.4 مليار يورو من الديون الإيطالية، وذلك في إطار برنامج البنك لمواجهة أزمة كورونا الذي تبلغ تكلفته 750 مليار يورو الذي بدأها في مارس الماضي.

وأدت هذه الخطوة إلى ارتفاع عائدات السندات الإيطالية بشكل حاد، وسط شكوك حول الطريقة التي ستدفع بها الحكومة لمحاربة الركود الناجم عن الفيروس.

وتستحوذ إيطاليا على المرتبة الثانية من حيث حجم مشتريات المركزي الأوروبي لأوراق الدين ضمن برنامجه، وذلك بعد ألمانيا التي قام المركزي بشراء 46.7 مليار يورو من ديونها، وتتلوهم فرنسا بـ23.6 مليار يورو، ثم أسبانيا بـ22.4 مليار يورو.

كما اشترى البنك المركزي الأوروبي 4.7 مليار يورو من الديون اليونانية حتى الآن، بعد أن قرر إدراج السندات السيادية للبلاد في برنامج الشراء الطارئ على الرغم من حقيقة أن اليونان لا تزال تحمل درجة غير استثمارية.

و خففت هذه الخطوة مخاوف المستثمرين، مع انخفاض العائدات على سندات العشر سنوات من حوالي 4% قبل الإعلان عن البرنامج إلى حوالي 1.5% اليوم.

وأنفق البنك المركزي الأوروبي 35.4 مليار يورو على الأوراق التجارية، واكتسب أكثر من 80% من هذا الدين في السوق الأولية، وبلغ إجمالي المشتريات في إطار خطة الطوارئ 234.7 مليار دولار في نهاية مايو.

وبلغ متوسط ​​النضج المرجح لمحفظة القطاع العام للبنك المركزي الأوروبي 6.3 عامًا، مقارنة بـ 7.2 عامًا لحيازات التسهيلات الكمية.

وقال صناع السياسة مرارًا إنهم على استعداد لزيادة حجم برنامج الوباء وتوسيعه إذا لزم الأمر.

ويتوقع عدد من الاقتصاديين أن يقوم البنك المركزي الأوروبي بزيادة المشتريات في اجتماعه يوم الخميس، وفقاً لبلومبرج.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض