منتدى الخمسين سيدة: الإفراج عن الغارمات قرار تاريخي للرئيس وأدخل السعادة على العديد من الأسر

دينا عبد الفتاح : القرار أنهي معاناة إنسانية نتيجة حرمان تواجد الأم مع أبنائها لأسباب معظمها قهرية

أثنت الإعلامية دينا عبد الفتاح، رئيس منتدى الخمسين سيدة الأكثر تأثيرا، على قرار الرئيس عبد الفتاح السيسى بالإفراج عن الغارمات بمناسبة شهر رمضان المبارك مشيرة إلى تقديرها وتقدير المنتدى لهذا القرار الذي يأتي ضمن المبادرة الرئاسية “سجون بلا غارمين وغارمات”.

ووجه الرئيس السيسي بضرورة الإفراج عن جميع الغارمين بالسجون المصرية، في إطار سياسة الخدمة المجتمعية، وإنقاذ الأطفال من غياب ذويهم في السجون.

وأشارت دينا عبد الفتاح ، الى أن القرار أنهي معاناة إنسانية يواجهها العديد من الأسر نتيجة حرمانهم من تواجد الأم لأسباب معظمها قهرية تتعلق بالاستدانة لغرض العيش أو لزواج الأبناء ، لافتة إلى أن تقدير الرئيس لهذه الظروف في هذا التوقيت الصعب التى تواجه الدولة فيها والعالم جائحة كورونا محل تقدير واحترام .

الاعلامية دينا عبد الفتاح

وأكدت على أن هذا المطلب كان من ضمن أوليات وتوصيات المنتدى خلال الفترة الحالية بعد حدوث أزمة كورونا وتداعياتها الصحية والاجتماعية ،حيث طالب المنتدى ، بضرورة تبنى الدولة المصرية مبادرة شاملة للإفراج عن السجينات الغارمات والمسنات فوق الـ60  عاما ، والنساء الحاضنات لأطفالهن داخل السجن، والسجينات في قضايا غير جنائية، والذين يعانون من أمراض مزمنة في إطار خطة الدولة لمنع إنتشار فيروس كورونا ومساندة الأسرالمصرية في هذه الظروف الاستثنائية.

ولفتت عبد الفتاح، إلى أن هذه القضية كانت محل مناقشة لفترات طويلة لكن قرار الرئيس السيسي حسمها وأدخل البهجة على العديد من الأسر المصرية من خلال حرصه على تجميع الأسر في أيام الشهر الكريم ، مشيرة إلى أن الرئيس تبنى العديد من المبادرات الإنسانية أثناء الأعياد والمناسبات بما ساهم بشكل كبير في تقليل أعداد هذه الفئات من السيدات في السجون المصرية.

وأكدت عبد الفتاح، على ضرورة مراجعة السياسات العقابية المتبعة ضد هذه الفئات في المستقبل مشيرة إلى أن المرأة المصرية هي الركن الحصين الذى يمكننا الاعتماد عليه في التخفيف من أثار أى أزمات .

ونوهت إلى أنه بدراسة العديد من هذه الحالات النسائية، سنجد أن معظمهن اضطرتهم الظروف الحياتية والإنسانية لبعض المخالفات التي يحاكم عليها القانون، وهذا ليس مبررا بالتأكيد، لكن روح القانون وقوته تكمن في العفو عند الظروف الاستثنائية التي تمر بها مصر والعالم بالكامل.

ودعت رئيس منتدى الخمسين سيدة الأكثر تأثيرا، إلى ضرورة أن تساند الدولة والقطاع الخاص هذه الفئات من السيدات لدمجهم في المجتمع من جديد، وعرض تجاربهم الصعبة في وسائل الإعلام للتوعية بها للأجيال الجديدة لضمان تقليل هذه المخالفات والحد منها في المستقبل القريب، ومنع المسببات الاجتماعية التى تغذيها باستمرار ،وذلك في إطار دور الدولة ومؤسساتها العامة والخاصة في تقويم الممارسات السلبية التي تهدد المجتمع المصري.

وتحرص مبادرة الرئيس عبدالفتاح السيسي على دعم الغارمات ماديا لإقامة مشروعات في إطار مبادرة ربحا منتظمًا لهن لحمايتهن من العودة للاقتراض مرة أخرى بسبب ضيق الحال والظروف المعيشية الصعبة، بخلاف وضع المبادرة مبدأ الحماية الإجتماعية صوب أعينها.

يُعد «منتدى الخمسين» هو أول شبكة متنامية تضم سيدات الأعمال في مصر، أسسه أقوى 50 سيدة تأثيرًا في الاقتصاد المصري المصنفات خلال «قمة الأفضل» التي عُقدت في يناير 2016 تحت رعاية رئيس مجلس الوزراء، وذلك بهدف ابراز دور المرأة المصرية كشريك أساسي في التنمية الاقتصادية، سواء من صاحبات الشركات الكبرى أو رائدات الأعمال  أو صاحبات المبادرات الاجتماعية.

 

 

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض