«غرفة الجيزة» تطالب « السياحة» بإعادة تشغيل المطاعم تجنبا لتسريح 60 ألف عامل

رفعت غرفة الجيزة التجارية مذكرة عاجلة  ل د.  خالد العناني وزير السياحة والآثار، للمطالبة بضرورة أن يُصدر تعليمات بمعاملة المطاعم السياحية داخل محافظة الجيزة والحاصلة على ترخيص الوزارة  نفس معاملة المطاعم داخل الفنادق.

وكان د. مصطفى مدبولي رئيس الوزراء قد أقر أمس مجموعة من  الضوابط لتشغيل مطاعم الفنادق  بحد أقصى للتشغيل 25% كفترة انتقالية تبدأ من 15 مايو حتي أول يونيو و 50% من أول يونيو في ضوء خطة الدولة للتعايش مع  فيروس كورونا.
وقال عادل ناصر، رئيس الغرفة، إن أصحاب المطاعم تحملوا خلال الفترة الأخيرة الكثير فى سبيل عدم تسريح ما لديها من عمالة، وسط توقعات غرفة المنشآت السياحية بتسبب فيروس كورونا في تسريح 60 ألف عامل وهو الرقم المرشح للتضاعف خلال الفترة المقبلة إذا ما تم إضافة المطاعم التي تتبع المحليات إلى نظيرتها التابعة لوزارة السياحة.
وأوضح محمد إمبابي، نائب رئيس الغرفة ورئيس شعبة أصحاب المطاعم والمنشأت السياحية، أن قرار رئيس مجلس الوزراء يجب أن يشمل كافة المطاعم الحاصلة على تراخيص من وزارة السياحة حتى لا تتعرض تلك المنشآت لخطر الإغلاق وتفاقم أزمة العمالة غير المنتظمة التي قرر لأجلها الرئيس عبد الفتاح السيسي منحاً من الدولة للصرف خلال تلك الظروف الصعبة التي تمر بها مصر بل والعالم أجمع.
وذكر  أن المذكرة التفصيلية التي أرسلتها الغرفة  لوزير السياحة والآثار تتضمن تعهداً صريحاً من أصحاب المطاعم السياحية بالإلتزام الكامل بالإجراءات الصحية الوقائية الخاصة بضيوف المنشأة وتشديد الإجراءات الصحية الوقائية الخاصة بالعاملين سواء فى صالة الطعام أو أماكن التجهيز والتخزين وذلك وفقاً لاشتراطات منظمة الصحة العالمية ووزارة الصحة المصرية.
ومن جانبه أبدى هشام وهبة، عضو مجلس إدارة غرفة المنشآت السياحية اعتراضه على الخطة المعلنة من وزارة الصحة بشأن استمرار غلق كافة المطاعم والكافيهات حتى زوال جائحة كورونا.
 وأكد أن القرار كان يجب مراجعته مع وزارة السياحة والآثار خاصة في ظل تأزم الوضع لدى كافة الاستثمارات، والتي تحملت لنحو 3 أشهر سداد رواتب العاملين والإيجارات والالتزامات السيادية مثل الكهرباء والمياه والضرائب، والتي لم يتم تأجيلها.
وأشار  وهبه  إلى أن 5 مطاعم فقط صرفت منحة العاملين من بين 1400 مطعماً سياحياً على مستوى الجمهورية يعمل بها نحو 60 ألف عامل بخلاف أسرهم، وجميعهم سيكونون مهددون بالتشرد

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض