الأمن والصحة يبحثان عن 20 شخصا صلوا وراء إمام مصاب بكورونا ببورسعيد

تبحث مديرتا الأمن والصحة ببورسعيد عن 20 شخصا صلوا مع إمام مسجد بحي المناخ سرا وأصيب الأمام وأسرته بفيروس كورونا، بعد إعلان إصابته وتردد إقامته للصلاة سرا داخل المسجد.

وقال اللواء عادل الغضبان، محافظ بورسعيد، بأن إمام أحد المساجد في بورسعيد، صلى بـ20 آخرين جماعة، وهو مصاب بفيروس كورونا رغم تحذيرات الأمن من إغلاق المساجد.

وأشار إلى أن مجموعات الترصد بمديرية الصحة بتقوم بمحاولة الوصول إلى الأفراد الذين كانوا يصلوا خلف عضو مجلس إدارة المسجد.

ووجه محافظ بورسعيد باستكمال الاستعدادات الفنية والإدارية لأطقم العمل داخل المدينة الشبابية التى تم تخصيصها لعزل مصابى كورونا في غضون الأيام المقبلة لتكون جاهزة لاستقبال حالات العزل بالتنسيق مع وزارة الصحة.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض