السفير الأمريكي: سنواصل الشراكة مع مصر لدعم تنميتها الاقتصادية..ونرحب بقرض صندوق النقد

رحب السفير الأمريكى بالقاهرة جوناثات كوهين بموافقة صندوق النقد الدولى على منح مصر قرض بقيمة تقترب من 2.8 مليار دولار، مؤكدا دعم الولايات المتحدة لطلب مصر.

وصرح السفير الأمريكى جوناثان كوهين أنه يرحب بموافقة صندوق النقد الدولي على منح مصر ما يقرب من 2.8 مليار دولار في إطار أداة التمويل السريع لدعم احتياجات ميزان المدفوعات المصري خلال هذه الفترة العالمية من عدم اليقين الاقتصادي.  لقد دعمت الولايات المتحدة طلب مصر وستواصل الشراكة معها دعماً لتنميتها الاقتصادية”.

وكان  رئيس الوزراء د. مصطفى مدبولى قد أكد أن موافقة المجلس التنفيذي لصندوق النقد الدولي على طلب مصر الحصول على 2,77 مليار دولار، بموجب “أداة التمويل السريع” ستسهم في استقرار الاحتياطي النقدي، فضلاً عن دعمها لجهود الحكومة في مواجهة تداعيات أزمة فيروس “كورونا” المستجد.

ووافق صندوق النقد الدولى يوم الاثنين الماضى على طلب مصر الحصول على مساعدة مالية طارئة قدرها 2,772 مليار دولار لتلبية احتياجات التمويل العاجلة لميزان المدفوعات التى نتجت عن تفشى جائحة كوفيد-19.

وقال صندوق النقد الدولى إن الجائحة الصحية والصدمة العالمية يسببان اضطرابا آنيا حادا فى الاقتصاد يمكن أن يؤدى إذا ما تُرِك دون علاج إلى تأثير سلبى على استقرار الاقتصاد الكلى الذى حققته مصر بعد جهد شاق.

وستساعد أداة التمويل السريع على تخفيف احتياجات التمويل العاجلة، بما فى ذلك الإنفاق على الصحة وتوفير الحماية الاجتماعية ودعم القطاعات الأشد تأثرا وشرائح المجتمع الهشة.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض