«تسلا» للسيارات الكهربائية تقاضي كاليفورنيا بسبب قرارات الإغلاق

غرد أيلون ميوسك، الرئيس التنفيذى لشركة تسلا للسيارات الكهربائية،اليوم السبت على حسابة بتويتر، أن الشركة ستنقل مقرها وبرامجها المستقبلية إلى ولاية تكساس أو نيفادا من كاليفورنيا على الفور.

وأشار إلى أن الشركة قررت أيضًا مقاضاة مقاطعة ألاميدا، كاليفورنيا ، بعد أن قالت إدارة الصحة إن شركة السيارات الكهربائية يجب ألا تعيد فتح مصنعها بمدينة فريمونت حيث لا تزال إجراءات الإغلاق المحلية للحد من انتشار الفيروس التاجي سارية.

وأبلغ مسك الموظفين يوم الخميس أن الإنتاج المحدود سيستأنف في فريمونت بعد ظهر الجمعة.

وقال حاكم كاليفورنيا جافين نيوسوم يوم الخميس أنه سيتم السماح للمصنعين في الولاية بإعادة فتح أبوابهم. ولكن من المقرر أن تظل مقاطعة ألاميدا ، حيث يقع مصنع تسلا ، مغلقة حتى نهاية مايو مع السماح فقط بإعادة فتح الأعمال التجارية الأساسية.

ولفت مسؤول في المقاطعة يوم الجمعة إلى إن إدارة الصحة لديها أجرت العديد من المناقشات مع الشركة وأوصى بأن تنتظر تسلا أسبوعًا آخر على الأقل لمراقبة معدلات الإصابة ومناقشة الطرق الآمنة لاستئناف الإنتاج.

وانتقد أيلون ميوسك ، الذي تجادل مع مسؤولي كاليفورنيا في مارس حول ما إذا كانت تسلا قد أوقفت الإنتاج ، انتقادًا لأوامر الإغلاق والبقاء في المنزل ، واصفًا إياهم بـ “الخطر الخطير” على الأعمال الأمريكية.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض