جدل فى سويسرا بعد انتقاد سميح ساويرس إجراءاتها فى مكافحة «كورونا» وتعطيل الاقتصاد

انتقد رجل الأعمال سميح ساويرس رئيس مجلس إدارة أوراسكوم للتنمية، الاجراءات التي تبنتها سويسرا لمكافحة أزمة فيروس كورونا المستجد، قائلا “مليارات الفرنكات ستفقد لمئات قليلة من القتل”.

وأثارت هذه التصريحات وسائل الإعلام السويسرية ضد سميح ساويرس، مطالبين بمحاسبته على هذا التصريح.

وقال ساويرس، في تصريحات لصحيفة سونتاغز تسايتونج السويسرية، إن إجراءات المجلس الاتحادي السويسري بشأن أزمة كورونا مبالغ فيها.

ويستثمر سميح ساويرس جزءًا كبيرا من ثروته التى تقدر بمليارات الدولارات في البنية التحتية السياحية بمدينة مونتينيجرو فى سويسرا ، عبر شركته أوراسكوم للتنمية .

وأشار سميح ساويرس إلى إن الجهود المبذولة في سويسرا لإنقاذ الأشخاص دون سن الستين من العواقب المميتة لكوفيد 19 “لا تتناسب مع الأضرار التي لحقت بالاقتصاد، لافتا إلى أنه حتى الآن ، كان هناك أقل من 200 حالة وفاة في هذه الفئة العمرية في البلاد.

تابع “لقد صوروا الفيروس على أنه أكبر خطر في القرن الحادي والعشرين ، ويضع السياسيون عواقب الأزمة على أكتاف الناس العاديين.

وركزت وسائل الإعلام على توجيه انتقادات شديدة لساويرس، الذي يخاطر بتصريحاته بإثارة الجدل على موضوع الأزمة التي أثارها الفيروس التاجي.

من ناحية أخرى، أشاد ساويرس بحكومة كانتون أوري ، حيث يقع منتجع التزلج الفاخر The Chedi Andermatt.

وكانت كانتون أوري أمرت بإغلاق كامل للأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن 65 عامًا في بداية الأزمة ، لكن الحكومة الفيدرالية ألغت هذا الإجراء.

وقال ساويرس إنه من المؤسف أن هذا لم يصبح نموذجًا لسويسرا بأكملها لأنه كان سيسمح لمزيد من الشركات بالبقاء مفتوحًا مع حماية المجموعات عالية المخاطر.

 

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض