«تحديث الصناعة» يوقع اتفاق مع «جامعة الزقازيق» لتدشين محطات شمسية

وقع د. عمرو طه المدير التنفيذي لمركز تحديث الصناعة ود. هشام محمد فوزي عميد كلية الهندسة جامعة الزقازيق اتفاق تعاون لتنفيذ نظام خلايا شمسية، وذلك من خلال تقنية الفيديو كونفرانس تماشياً مع الإجراءات الاحترازية التي تتخذها الدولة لمواجهة جائحة فيروس كورونا، والالتزام بالتباعد الاجتماعي مع استمرار قاطرة العمل والتنمية.

يأتي تنفيذ النظام بدعم من المشروع القومي لنظم الخلايا الشمسية الصغيرة المتصلة بالشبكة،  والذي ينفذه المركز بالشراكة مع برنامج الأمم المتحدة الإنمائي و بتمويل من مرفق البيئة العالمي.
وقال  طه إن هذا التعاون يعد نموذج رائد يحتذي به للتعاون بين الجامعة و الصناعة لتحقيق التكامل بين الجانبين بما يعود بالنفع على المجتمع، ويساعد في تحقيق التنمية المستدامة.
وأوضح أن ذلك يأتي في إطار خطة المركز  التي تهدف إلى تعميق التصنيع المحلي، وزيادة القدرة التنافسية، وتنمية الصادرات، وتنمية التجمعات الصناعية والتراثية والإبداعية، وتحسين الإنتاجية، وتيسير الحصول على التمويل والخدمات المالية، والاقتصاد الأخضر، والإعداد للثورة الصناعية الرابعة والتحول الرقمي والدعم التكنولوجي، وبناء القدرات، ونقل المعرفة، والابتكار وريادة الأعمال، والاهتمام بمعايير المهارات القومية، و تطوير المهارات للعمالة القائمة، والتدريب من أجل التشغيل.
وذكر د. محمد بيومي مساعد الممثل المقيم للبرنامج الإنمائي للأمم المتحدة إن هذه المشروعات يتم تنفيذها في إطار دعم البرنامج لتنفيذ استراتيجية مصر 2030 للتنمية المستدامة، وكذلك أهداف الأمم المتحدة للتنمية المستدامة خاصة الهدف الخاص بمضاعفة إنتاج الكهرباء من الطاقات المتجددة.
وأوضحت د. هند فروح مدير مشروع نظم الخلايا الشمسية إن القدرة المركبة للمحطة الشمسية بكلية الهندسة بجامعة الزقازيق ستبلغ (90 ك.وات) موّزعة على 6 مباني رئيسية في كلية الهندسة والتي سوف تقوم بإنتاج 154 ميجا وات ساعة في العام مما يؤدي إلي الحد من انبعاثات ثاني أكسيد الكربون بما يعادل 96 طن مكافئ في العام.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض