رئيس الوزراء اللبناني يوصي بتمديد العزل العام تخوفاً من موجة ثانية لكرونا

من المنتظر أن يمدد لبنان إجراءات العزل العام للحد من انتشار فيروس كورونا، أسبوعين، حتى 24 مايو، وسط تحذيرات من احتمال قدوم موجة ثانية من العدوى.

وحذر رئيس الوزراء اللبناني حسن دياب، من أن عدم الالتزام بالتخفيف التدريجي للإجراءات قد يؤدي لموجة ثانية من العدوى، مشيراً إلى إن التقييم العام “جيد” حتى الآن، في ظل انخفاض أعداد الإصابات.

وذكر خلال اجتماع لمجلس الدفاع الأعلى اليوم الثلاثاء أن المواطنين لم يلتزموا بالقيود والتدابير المخففة تدريجيا، مما قد ينعكس سلباً على انتشار الوباء، موضحاً أن هناك تخوف من موجة ثانية قد تكون أصعب بكثير من الموجة الأولى.

وأوصى في بيان صدر بعد الاجتماع بتمديد العزل العام لمدة أسبوعين، ومن المنتظر أن تعلن الحكومة رسميا تمديد الإجراءات بعد اجتماعها في وقت لاحق اليوم، وفقاً لرويترز.

وسيظل مسموحا باستئناف الأنشطة الاقتصادية تدريجيا بموجب إطار زمني محدد من قبل، وستصدر تعليمات لقوات الأمن والجيش بالتحرك بحزم لمنع أي انتهاكات.

وسجل لبنان 740 حالة إصابة و25 حالة وفاة بفيروس كورونا حتى الآن، وبدأت الحكومة في تخفيف بعض القيود هذا الأسبوع، حيث سمحت للمطاعم بفتح أبوابها، ولكن باستخدام 30% فقط من طاقتها الاستيعابية.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض