عبد الناصر طه يترك منصبه بشركة مصر لإدارة الأصول العقارية

أعلن عبد الناصر طه رئيس مجلس إدارة شركة مصر لإدارة الأصول العقارية عن تركه لمنصبه بالشركة، وذلك في منشور على صفحته الشخصية على “فيسبوك”.

وأضاف طه أن مجلس الإدارة الذي كان يترأسه نجح في مهمته التي كانت موكلة إليه من خلال سد العجز المالي الذي كانت تعاني منه الشركة والبالغة قيمته 200 مليون جنيه.

وقال طه: “الشركة لم تبع متر واحد رغم محاولات البعض، و لم تستدن بل إنها تجاوزت عجز مالي بقيمة 200 مليون جنيه، وأترك الشركة و بها فوائض مالية بعد تسديد التزاماتها”.

وتابع: “الشركة أنشأت أول مشروع تجميع وحصر رقمى حقيقى للثروة العقارية التي تمتلكها، لحفظها من أي مخاطر، واستحدثنا خدمة العملاء والتسويق الرقمي، ولدينا كوادر لدراسات الجدوى وبدأنا مشروع طموح للتحول الرقمى و تحولنا إلى التفاوض بدل التقاضى مما حقق عائدا سريعا جدا.

وأضاف: “يكفى أننا حققنا نموذج ناجح فى التحول فى أقل من عام، وطلبت السلطات العليا أن نرسل لها ملف هذه التجربة لدراسته والاستفادة منه بين شركات قطاع الأعمال.

وأشار إلى أن وزير قطاع الأعمال هشام توفيق أمد مجلس إدارة الشركة بثقة ودعم من أول يوم ولم يبخل بالمساعدة المباشرة والتشجيع، كما أن إدارة الشركة القابضة للتأمين و برئاسة باسل الحينى ساعدت هي الأخرى بكل طاقتها وفى كل الظروف وذللت صعاب القطاع العام.

واختتم طه بيانه بالقول: “اليوم أعود من تجربة ناجحة في القطاع العام إلى مساري المهني في القطاع الخاص مرة أخرى و معي قصة نجاح في أكبر تجارب إدارة الأصول التي تملكها الدولة”.

 

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض