ريان إير تعلن خفض 3000 وظيفة مع تأثرها بأزمة فيروس كورونا

أعلنت شركة ريان إير اليوم إنها تعتزم خفض ثلاثة آلاف وظيفة وتجري محادثات مع بوينج بشأن تأجيل تسلم طائرات إذ أنها لا تتوقع أن يتعافى السفر الجوي الأوروبي بشكل كامل من أزمة فيروس كورونا حتى 2022، وفقا لرويترز

وقبل أسبوعين، قالت أكبر شركة للطيران الاقتصادي في أوروبا إنها قد تحقق أرباحا وفيرة في 2021 وإنها لا تنوي تأجيل طلبيات شراء طائرات.

لكن في تحديث غير مخطط، أجلت شركة الطيران الإيرلندية بدء العودة إلى الرحلات المنتظمة إلى يوليو تموز من يونيو حزيران وقالت إنها ستسير 50 بالمئة فقط من قدرتها المخططة للرحلات الجوية في الأشهر الثلاثة المنتهية في سبتمبر أيلول، وهو أكثر المواسم ازدحاما في المعتاد.

وقالت شركة الطيران إنها تراجع الآن خطط النمو وطلبيات الطائرات وتجري محادثات مع بوينج وشركات تأجير طائرات لخفض عدد التسليمات على مدى 24 شهرا قادما.

وقال الرئيس التنفيذي مايكل أوليري في التحديث للمستثمرين ”تتوقع ريان إير حاليا أن يستغرق تعافي طلب الركاب والتسعير (إلى مستويات 2019) عامين على الأقل، حتى صيف 2022 على أقرب تقدير“.

وقالت ريان إير إنها تتوقع خسارة 100 مليون يورو (110 ملايين دولار) في الأشهر الثلاثة المنتهية في نهاية يونيو حزيران، إذ قال أوريلي إنها المرة الأولى التي تتكبد فيها شركة الطيران خسارة في ذلك الربع.

 

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض