رويترز: «تشيسابيك إنرجى» الأمريكية تستعد لإفلاس محتمل

تستعد شركة تشيسابيك إنرجي الأمريكية، المتخصصة في استكشاف وإنتاج النفط والغاز التي كانت في طليعة الطفرة الصخرية الأمريكية في العقد الماضي، لإفلاس محتمل في الوقت الذي يتعامل فيه مع مسار غير مسبوق في أسعار الطاقة.

وقالت مصادر لرويترز، إن الشركة التي تتخذ من أوكلاهوما سيتي مقراً لها ، أجرت مناقشات مع الدائنين حول قرض محتمل من شأنه أن يساعد العمليات بينما تبحر في إجراءات الإفلاس.

وأضاف أحد المصادر أن القرض قد يصل إلى ما يقرب من مليار دولار ، على الرغم من أن حجمه لا يزال في حالة تغير مستمر.

وحذرت المصادر من أن مناقشات تشيسابيك حول إمكانية الحصول على تمويل إفلاس ما زالت في مراحلها الأولى ، ولم تتخذ الشركة أي قرارات نهائية بشأن كيفية التخطيط لمعالجة ديونها.

وقالت المصادر، التي طلبت عدم الكشف عن هويتها ، أنها قد تحاول إقناع الدائنين بإعادة هيكلة ديونها خارج إجراءات الإفلاس.

وتواجه شركة تشيسابيك ، والتي كانت توظف حوالي 2300 شخص حتى نهاية العام الماضي ، مدفوعات كبيرة مستحقة هذا العام على حجم مديونيات يبلغ  9 مليارات دولار تقريبًا.

ويبلغ إجمالي مصاريف الاستحقاق ونفقات الفائدة مجتمعة أكثر من مليار دولار ، وفقًا لإيداع تنظيمي.

وقال أحد المصادر إن تشيسابيك تدرس تخطي دفعة قدرها 192 مليون دولار مستحقة في أغسطس ، مما يزيد من إلحاح المناقشات مع الدائنين. وتواجه تشيسابيك أيضًا التزامًا بمبلغ 136 مليون دولار في 1 يوليو.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض