«بي.بي» تعدل شروط مالية في صفقة بيع مشروعاتها في ألاسكا بقيمة 5.6 مليار دولار

رويترز

أعلنت شركة النفط العملاقة بي.بي، الثلاثاء، إنها عدلت بعض الشروط المالية في صفقة بيع عملياتها في ولاية ألاسكا الأمريكية مقابل 5.6 مليار دولار إلى شركة “هيل كورب إنيرجي”، بعد الهبوط الأخير في أسعار النفط ، مما قد يؤدي إلى زيادة نقدية أقل مما كان مقررا في البداية.

وقالت شركة النفط البريطانية الكبرى إن الاتفاقية المعدلة تحتفظ بالاعتبار الإجمالي لكنها تعدل هيكل ومدفوعات الدفع المتبقية، والتي تشمل مدفوعات أصغر في عام 2020 وترتيب جديد لتقاسم التدفق النقدي على المدى القريب.

وقالت بي.بي إنه من المتوقع أن يحافظ الهيكل الجديد على “غالبية قيمة الصفقة”.

وارتفعت أسهم بي.بي بنسبة 1٪ في الساعة 0845 بتوقيت جرينتش.

وينص الاتفاق الأصلي على قيام شركة هيلكورب بدفع 4 مليار دولار على المدى القريب و 1.6 مليار دولار من خلال اتفاقيات طويلة الأمد.

وقالت شركة بي.بي إن “هيل كورب إنيرجي” دفعت وديعة بقيمة 500 مليون دولار عند توقيع الصفقة في 2019 ،ولا تزال الشركة تتوقع استكمال الصفقة في منتصف عام 2020.

وانهارت العقود الآجلة للنفط الخام في الولايات المتحدة دون 0 دولار الأسبوع الماضي للمرة الأولى في التاريخ ، مدفوعة بفائض في المعروض وتراجع الطلب على الخام بسبب جائحة فيروس كورونا.

ووافقت “بي.بي” على بيع جميع أصولها في ألاسكا ، بما في ذلك المصالح في أكثر حقول النفط إنتاجًا في الولايات المتحدة.

وتتضمن الصفقة بيع حصة “بي.بي” من خط أنابيب “ترانس ألاسكا” الذي يعمل منذ سنوات بأقل من طاقته التشغيلية بسبب تراجع إنتاج النفط في الولاية.

بدأت بي.بي العمل في ألاسكا عام 1959، وهي المشغل لحقل برودو الذي بدأ الإنتاج في 1977، وتملك فيه الشركة حصة نسبتها 26% .

وأنتج حقل برودو حتى الآن ما يربو على 13 مليار برميل من النفط، وتشير التقديرات إلى أن بإمكانه إنتاج أكثر من مليار برميل أخرى. ومن المتوقع أن يبلغ صافي إنتاج بي.بي النفطي من ألاسكا في 2019 نحو 74 ألف برميل يوميا في المتوسط.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض