« قناة السويس»: هبوط أسعار النفط الأمريكى لم تؤثر على حركة الملاحة حتى الآن

قال جورج صفوت المتحدث الرسمي لهيئة قناة السويس، إنه حتى الآن لا يوجد تأثير واضح لانخفاض أسعار النفط عالميا على حركة الملاحة والمرور والحمولات بالقناة.

وأضاف في تصريحات خاصة لـ” أموال الغد”، إن ما حدث بالأمس من تراجع قياسى لأسعار الخام الأمريكي يعتبر تأثر وفتى في ظل الرغبة من اغلاق العقود الخاصة بمايو لعدم القدرة على الاحتفاظ بالنفط ، متوقعا تحسن الأسعار اليوم عند فتح الباب لعقود يونيو لتعود الأسعار لمعدلها ما بين 20-24 دولار .

وأوضح صفوت أن الانخفاض التاريخي لأسعار النفط نتيجة التباطؤ العالمي وعدم وجود طلب عليه نتيجة امتلاء المستودعات والمخازن المركزية في الدول، ولكن لن يكون هناك هذا التأثير لن يكون طويل المدى.

أكد أنه من الصعب حاليا توقع نتائج أعمال قناة السويس في ظل الظروف التي يمر بها العالم أجمع في مواجهة فيروس كورونا، التي تسببت في وجود شبه انكماش بحركة التجارة العالمية، ولكن رغم ذلك شهدت حركة الملاحة بالقناة نموا خلال الربع الأول من العام الجاري بنسبة 3.2% بالايرادات، و 4% بالسفن العابرة.

ونوه صفوت بأن الهيئة تستعد لكافة السيناريوهات وتدرس بشكل دقيق وضع السوق حاليا وتحركات العملاء وتتابع ايضا الشركات الملاحية والتي تقوم منذ فترة بإلغاء وعدم تسيير رحلات بشكل منتظم نتيجة حالة الاغلاق التي تتبعها الدول في مواجهة كورونا، وذلك لوضع خطط العمل والتسويق بشكل علمي وبما لا يخل بمصلحة الدولة ودخلها من العملة الصعبة.

وأشار إلى أن الهيئة وفي إطار السياسات التسويقية المرنة التي تتبعها قامت في بداية الشهر الجاري بوضع حزمة من الحوافز من خلال تقديم خدمات وتخفيضات على رسوم العبور لزيادة اعداد ونوعيات السفن العابرة مثل سفن التي تسير عبر قناة بنما ورأس الرجاء الصالح من الخليج الأمريكي إلى دول شرق آسيا.

وأضاف صفوت أن الهيئة مستمرة في تقديم تلك التخفيضات حتى 30 يونيو المقبل ولكن من الصعب الحكم عليها حاليا ولكن بصفة عامة يوجد تحسن في المؤشرات، كما أنه في اطار تلك السياسات شهد العام الماضي عبور 3463 سفينة لم تكن تعتبر القناة الممر الملاحي الأول لها.

 

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض