«أسبي جاس» ترجئ طرح أسطوانات أكسجين طبي بالصيدليات حتى مايو المقبل 

كشف الدكتور محمد سعد الدين رئيس مجموعة أسبي جاس للغازات البترولية، عن قيام الشركة بإرجاء طرحها لاسطوانات اكسجين طبية صغيرة بالسوق المحلية لتداولها بالصيدليات إلى مطلع شهر مايو المقبل بدلاً من إبريل الجاري .

أشار في تصريحات خاصة لـ”أموال الغد” ، إلى أن السبب الرئيسي وراء تعطل طرح المنتج الجديد خلال الفترة الراهنة هو وجود مشكلات في توريد بعض الأجزاء الخاصة بالأنبوبة في ظل مشكلات توريد المنتجات الناتجة عن أزمة فيروس كورونا.

وأوضح الدكتور محمد سعد الدين، أنه سيتم طرح المنتج الجديد والذي يعد الأول من نوعه بالسوق المصرية للمساهمة في جهود الحكومة لمكافحة فيروس كورونا ، من خلال توفير المزيد من اسطوانات الاكسجين اللازمة للتنفس الصناعي والتي تنامى معدلات الطلب عليها سواء على المستوى المحلي أو الخارجي في ظل تفشي فيروس كورونا المستجد .

تابع سعد الدين،”المنتج الجديد تم إضافته لمشروعات المجموعة عبر شركة أوكسي إيجيبت” والتي أضافت خط إنتاج جديد لمصنع الغازات الصناعية التابع لها بمدينة المنصورة، بتكلفة 5 ملايين جنيه ، موضحاً أن تلك الأسطوانات ستتاح للصيدليات، بما يمكن المرضى من الحصول عليها واستخدامها فى أى وقت وفقاً للحالة الصحة.

ولفت إلى أنه تم الحصول على كافة المواصفات الخاصة بالمنتج الجديد من جانب الهيئة العامة للمواصفات والجودة ، مؤكداً  أنه لا يوجد نقص باسطوانات الاكسجين الطبي في السوق المصرية ، خاصة بعد قيام العديد من الشركات بالتركيز على انتاج الاسطوانات الطبية بدلا من المنتجات الصناعية الأخرى مثل انابيب البوتاجاز المختلفة في ظل الأزمة الحالية ، بما يعني استعداد المصانع وقدرتها بشكل كبير لأية مستجدات قد تشهدها السوق خلال الفترة المقبلة .

وتقوم أجهزة التنفس الصناعي الطبية بضخ الأكسجين إلى الرئتين وإزالة ثاني أكسيد الكربون من الجسم. ويحتاج العديد من المرضى المصابين بالفيروس التاجي إلى الجهاز، لأن مستوى الأكسجين في الدم ينخفض​​بشكل كبير، وهو ما يسبب تلفًا للأعضاء ويهدد الحياة.

وقفزت معدلات الطلب على أجهزة التنفس الصناعي في مختلف أنحاء العالم في ظل تفشي فيروس كورونا، لدرجة أن الرئيس الأميركي دونالد ترمب أعطى شركات صناعة السيارات الضوء الأخضر لإعادة تهيئة مصانعهم لإنتاج تلك الأجهزة.

 

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض