بلومبرج: «العربية للطيران» تطلب دعم حكومي وتعلق إطلاق شركة الطيران الاقتصادي

انضمت “العربية للطيران” إلى شركات الطيران على مستوى العالم في سعيها للحصول على دعم حكومي وتخطط لتأجيل إطلاق شركة طيران جديدة منخفضة التكلفة مع استمرار تفشي فيروس كورونا المستجد وإلحاق الضرر بصناعة الطيران.

وقالت مصادر لوكالة بلومبرج الأميريكة، أن العربية للطيران طلبت حزمة مالية لم تعلن عنها من حكومة الإمارات، لدعم الملائة المالية للشركة في ظل توقف أعمالها نتيجة تداعيات الفيروس .

وأضافت المصادر إن “العربية للطيران أبو ظبي”، وهي شركة مشتركة مع الاتحاد للطيران وكان من المقرر أن تبدأ أعمالها بحلول نهاية يونيو، تم تعليق موعد إطلاقها لحين تعافي الطلب على السفر العالمي من تأثير الوباء.

وكانت الشركتين قد وقعا الاتفاق في أكتوبر الماضي، لإطلاق “العربية للطيران أبوظبي” أول شركة طيران اقتصادي منخفض التكلفة ومقرها العاصمة أبوظبي

وأكد الاتحاد الدولى للنقل الجوى السبت الماضي أن شركات الطيران ، تواجه خسارة كبيرة قد تبلغ فى أفريقيا والشرق الأوسط 23 مليار دولار أمريكي (19 مليار دولار أمريكى فى الشرق الأوسط و 4 مليارات دولار فى أفريقيا).

وأوضح الاتحاد، أن هذا يعنى انخفاض عائدات الصناعة بنسبة 32% لأفريقيا و 39% للشرق الأوسط لعام 2020 مقارنة بعام 2019. ودعا الاتحاد الدولى للنقل الجوى الحكومات فى أفريقيا والشرق الاوسط إلى اتخاذ إجراءات عاجلة لتقديم الإغاثة المالية لشركات الطيران.

 

 

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض