متحف المكياج يطلق حملة لتسلية كبار السن بالتحدث عن ذكريات جمالهم والتبرع لهم

كان لعشاق الجمال حدث خاص جدًا هذا الربيع، حيث كان من المقرر افتتاح متحف المكياج الجديد في نيويورك في أول مايو بمعرضه الأول، Pink Jungle: 1950s Makeup في أمريكا، إلا أنه نظرًا لوباء الفيروس التاجي، فقد تم تعليق الافتتاح مثله كمثل العديد من الأحداث العالمية، وذلك وفقًا لما جاء بموقع ” allure“.

وبالتالي سيتعين على الزوار الانتظار لفترة أطول قليلاً لرؤية استكشاف أيقونات ومستحضرات التجميل من حقبة ماضية، لكن في غضون ذلك، أطلق المتحف معرضًا تفاعليًا عبر الإنترنت لاسعاد المشاهدين، والتشجيع أيضًا على إقامة اتصالات ومحادثات ذات مغزى خلال هذا وقت العزل الاجتماعي.

تاريخ أدوات المكياجتاريخ أدوات المكياج

أطلق متحف الماكياج الجديد معرضًا رقميًا لأجيال مختلفة من أدوات التجميل والمكياج لاستعادة ذكريات الجمال، ذلك المتحف الذي تأجل افتتاحه، وأنشأ حملة لدعم كبار السن الذين قد يعانون من الوحدة خلال الوباء.

وأعلن المتحف عما يطلق عليها “حملة جمال افتراضية بين الأجيال لتشجيع الناس على التواصل مع أحبائهم حول تاريخ الماكياج”، تلك التي تم تصميمها خصيصًا كوسيلة لدعم كبار السن الذين قد يعانون من الشعور بالوحدة خلال الوباء من خلال تشجيع الأجيال الشابة على التفاعل مع كبار السن حول ذكريات جمالهم.

متحف المكياجمتحف المكياج

تقول كيتلين كولينز، المؤسس المشارك في متحف الماكياج، إن الذي بدأ الحملة على إنستجرام كانت محادثة مع جدتها، حيث أطلقت حلمتها “أجيال من الجمال”، رغبة منها في تشجيع محبي الجمال حول العالم على التحدث مع أحبائهم حول تاريخ الماكياج، وتصوير المحادثة وإرسالها إلى الحملة لعرضها.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض