وزير قطاع الأعمال: جاري التعاقد على 6 محالج جديدة مطورة وتشغيلهم خلال عامين

كشف هشام توفيق وزير قطاع الأعمال العام، أنه جاري التعاقد على 6 محالج جديدة حيث سيتم تشغيل 3 محالج مطورة في نهاية 2020 والثلاثة الأخرى العام المقبل بما يمكن من حلج غالبية الإنتاج من القطن المصري وفق أحدث النظم العالمية.
وقال إن المحالج الجديدة ستساهم في خلو القطن المصري من الشوائب ومعبأ في بالات عليها كافة المواصفات والبيانات الخاصة بالقطن المحلوج، ويترتب على ذلك رفع سعر بيع القطن المصري في الأسواق العالمية وزيادة استخداماته في شركات الغزل والنسيج سواء في قطاع الأعمال العام أو القطاع الخاص.

جاء ذلك خلال لقائه مع جمعية قطن مصر بحضور المهندس وائل علما رئيس مجلس إدارة الجمعية، و الدكتور خالد شومان المدير التنفيذي للجمعية، والمهندس مجدى طلبة نائب رئيس المجلس الأعلى للصناعات النسيجية، ود. أحمد مصطفى رئيس الشركة القابضة للقطن والغزل والنسيج.

وأكد توفيق أن الوزارة بدأت في تنفيذ منظومة متكاملة للنهوض بالقطن المصري بالتنسيق مع وزارتي الزراعة والتجارة والصناعة لتحسين جودة القطن المصري والحفاظ على الثقة العالمية به وفتح أسواق جديدة أمام صادراته، بما يسهم في وضع شعار القطن المصري في المكانة اللائقة به كأهم وأجود الأنواع في العالم.

وأوضح أنه تم البدء في تطوير محالج القطن وفق أحدث النظم العالمية بما يضمن إنتاج قطن خالي من الشوائب حيث تم تطوير محلج في الفيوم، مؤكدا أن التخلص من الملوثات يمثل أبرز التحديات التي تواجه القطن المصري، بالإضافة إلى تطوير نظام تداول الأقطان للتغلب على سلبيات النظام الحالي واستعادة سمعة ومكانة القطن المصري المتميزة عالميا.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض