« لجنة الطاقة» تتوقع انخفاض كبير بأسعار البنزين المحلية خلال يوليو المقبل 

توقع د. محمد سعد الدين رئيس لجنة الطاقة المتجددة باتحاد الصناعات انخفاض كبير في الأسعار  المحلية خلال يوليو المقبل ولكن بشرط  استمرار تراجع  الأسعار العالمية.

وقال إن  لجنة التسعير التلقائي للمنتجات البترولية تعتمد فى تحديد الأسعار على معادل سعرية محددة العوامل، ومن أبرزها أسعار الخام العالمى ومشتقاته وحجم الإنتاج والاستهلاك المحلى وسعر الصرف وتكاليف النقل والتشغيل والانتاج وغيرها.
وبدأت اليوم  محطات الوقود فى تنفيذ قرار خفض أسعار الوقود ليشمل سعر البنزين 95 أوكتان إلى 8.50 جنيه للتر، بدلا من 8.75 والبنزين 92 إلى 7.50 جنيه بدلا من 7.75، والبنزين 80 إلى 6.25 جنيه بدلا من 6.5 جنيه.
وأرجع  سعد الدين اتجاه اللجنة إلى خفض أسعار البنزين بكافة أنواعه بقيمة 25 قرش فقط بسبب عدم منطقية إنخفاض أسعار النفط عالميا خاصة وأنه انخفاضا مؤقتا يرجع إلى الأزمة العالمية التى خلفتها تفشى فيروس كورونا المستجد ومن الطبيعى أن لا يترتب عليه انخفاض كبير فى أسعار الوقود المحلية.
وأضاف أن ذلك التراجع العالمي يرجع ايضا إلى الخلاف بين السعوديه وروسيا مع منظمة اوبك، موضحا أنه من  الطبيعى أن يكون هناك تحفظ وتحوط فى اتخاذ القرار لأن الأسعار سوف ترتفع بسرعه لزوال الخلاف مع منظمه أوبك كما صدر قرار بتخفيض الإنتاج.
وأكد سعد الدين بأن هناك أعباء كبيرة على الاقتصاد المصرى جراء الأزمة الحالية وقيام الدولة بإصدار قرارات غير مسبوقة لدعم كل فئات المجتمع خلال الأزمة، مشيرا بأن ثبات أسعار السولار يرجع إلى استمرار دعم الدولة له، بالإضافة إلى استمرار  استيراد كميات كبيرة منه حتى الآن.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض