«سامسونج» تغلق مصنعها ببني سويف بعد اكتشاف 4 إصابات بالكورونا

أكد مصدر بشركة سامسونج مصر للإلكترونيات عن إصابة 4 موظفين بمصنع الشركة في بني سويف بفيروس “كورونا” المستجد، مما تسبب في إغلاق المصنع لاتخاذ الإجراءات المتبعة من تعقيم وعزل.

 وكشف في تصريحات خاصة لـ”أموال الغد” أن الحالة الأولى في المصنع كانت من المخالطين لمصاب فى منطقته  ، ومن ثم انتقلت العدوى لـ3 موظفين آخرين من المخالطين له بالمصنع .

أوضح أن الحالات الأربعة تم نقلها بمعرفة وزارة الصحة والسكان إلى مستشفيات العزل، منوهًا إلى أن  حالتهم  الأن مستقرة  بعد تلقى العلاج  وأنهم في انتظار انقضاء فترات العزل الإجبارية التي تمتد لـ14 يومًا داخل المستشفيات.

 أشار إلى أن التوقف الحالي من شأنه أن يؤثر على حجم الإنتاج بالمصنع، وينتج مصنع سامسونج ببني سويف آلاف الشاشات سنويا يتم تصدير 80% من الإنتاج للخارج، حيث تغطي خطوط إنتاج سامسونج  في مصر أكثر من 37 سوق في الشرق الأوسط وإفريقيا.

 

ويعمل به نحو 1500 عامل، وتسبب المصنع في إقامة منطقة صناعية في محافظة بنى سويف، وهو يعد المصنع الأول من نوعه لشركة سامسونج فى الشرق الأوسط وأفريقيا، ويعتمد على أحدث تكنولوجيا عالمية فى إنتاج تلفزيوناتQLED المتطورة، وبلغت الاستثمارات الإجمالية للمصنع 270 مليون دولار، ويُعتبر واحدًا من 14 مصنعًا لسامسونج على مستوى العالم متخصص فى إنتاج التليفزيونات.

وبلغ إجمالي العدد الذي تم تسجيله في مصر بفيروس كورونا المستجد حتى اليوم، الأربعاء، هو 1560 حالة من ضمنهم 305 حالات تم شفاؤها وخرجت من مستشفى العزل، و 103 حالات وفاة.

 

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض