« الصناعة» تصدر المواصفة القياسية للسيارات الكهربائية والغاز الطبيعي

المواصفة الجديدة تتضمن 41 لائحة فنية للفئتين  M2 و M3

أصدرت الهيئة المصرية العامة للمواصفات والجودة التابعة لوزارة التجارة والصناعة، المواصفة القياسية المصرية رقم 8322/2020 أحكام موحدة بشأن الموافقة على النوع للمركبة الكاملة من الفئة M2 و M3.

وقال  المهندس اشرف عفيفي رئيس مجلس إدارة الهيئة المصرية العامة للمواصفات والجودة إنه تم اعداد هذه المواصفة القياسية في إطار انضمام مصر  لاتفاقية الأمم المتحدة (UNECE 1958 Agreement)، وكذلك في ضوء اختصاص الهيئة  بوضع معايير للسلامة والأمان للمركبات التي تسير على الطرق المصرية للحد من المخاطر.
وأضاف أن هذه المواصفة تطبق على المركبات M2 و M3 وتعريفها الدولي UNECE في مجال المركبات الكاملة من الفئات M2 وM3 (مركبات ذات المحركات لها اربع عجلات على الأقل تستخدم لنقل الأفراد وتشمل على عدد مقاعد تتجاوز ثمانية مقاعد بالإضافة إلى مقعد السائق وتصل إلى 22 راكب ووزن لا يتجاوز 5 طن كفئة M2 وتزيد عن 5 طن كفئة M3 ).
وأوضح عفيفي أن المواصفة تحدد متطلبات الموافقة على نوع السيارة بأكملها في إطار الاعتراف المتبادل لاتفاقية 1958.
وذكر أن المواصفة تتضمن  عدد 41 لائحة فنية مطبقة على المركبات تختص الفئتين بالتحديد من المركبات الواردة في القرارات الوزارية والتي ستشمل جميع أنواع الطاقة التي تدار بها المركبات بالأخص المدارة بـ (الكهرباء / الغاز الطبيعي / او تحويلها لتعمل بالغاز الطبيعي ) كبديل عن الوقود المعتاد ( البنزين / الديزل ) لخدمة المشاريع التي اطلقتها الدولة لتلك الانواع.
ونوه عفيفي بأن ذلك يأتي في اطار توجيهات قطاعات الدولة المختلفة بالشروع في إطلاق استراتيجية المركبات لدعم خطة الدولة في صناعة المركبات ورؤية مصر 2030 ولما لها من بعد اقتصادي وبيئي من خلال زيادة الاعتماد على جميع مصادر الطاقة المختلفة لإدارة المركبات تشمل الوقود الأحفوري (بنزين – ديزل – غاز طبيعي …..) / الكهربائي / الهجين / الهيدروجين بهدف زيادة الإنتاج المحلى للمركبات والحفاظ على الطاقة واستبدال الوقود التقليدي الشائع بوقود أقل في الانبعاثات الحرارية
وأكد استمرار كافة قطاعات الهيئة في العمل الجلد ومساندة المصنعين والمستوردين فى وضعهم دائما على الطريق الصحيح لتطوير انتاجهم بما يلائم الحفاظ على موارد الدولة الطبيعية ويحافظ على صحة المستهلك

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض