«الرقابة المالية» تخاطب شركات التأمين بسرعة سداد مستحقات عملاء النشاط الطبي لمواجهة تداعيات «كورونا»

خاطبت الهيئة العامة للرقابة المالية شركات التأمين المزاولة لنشاط التأمين الطبي بإتخاذ اللازم نحو سرعة سداد مطالبات العملاء ومقدمي الخدمة، وفقاً لتصريحات رضا عبدالمعطي ، نائب رئيس مجلس إدارة الهيئة.

أضاف عبدالمعطي في تصريحات خاصة، أن الهدف الرئيسي من السرعة في سداد المطالبات المستحقة لعملاء نشاط التأمين الطبي ومقدمي خدمات الصحية، يكمن في تعزيز الثقة المتبادلة بين العملاء وشركات التأمين ومقدمي الخدمات.

وأضاف أن ذلك يأتي في ضوء الإجراءات التي تتخذها الهيئة لرفع العبء عن كاهل الجهات الخاضعة لرقابتها والمتعاملين معها وبما يسهم في قيام قطاع التأمين بدوره الحيوي في التعامل مع الظروف الحالية.

وأشار إلى أنه الهيئة تسعى دائماً من بذل كافة جهودها وإتخاذ الإجراءات اللازمة لتحقيق أهداف خطة الدولة لمواجهة التداعيات الإقتصادية والإجتماعية لتفشي فيروس كورونا المستجد، وما تتطلبه الفترة الراهنة من تضافر كافة الجهود بمؤسسات الدولة للتخفيف من تلك التداعيات.

وكانت قد خاطبت الهيئة العامة للرقابة المالية شركات التأمين خلال مارس الماضي بشأن تأجيل سداد أقساط وثائق التأمين لعملاء هذه الشركات، وذلك لرفع العبء عن كاهل الجهات الخاضعة لرقابتها والمتعاملين معها بما يسهم في تفعيل دور قطاع التأمين للتعامل في الظروف الحالية.

وتضمن نص الخطاب المرسل من الهيئة العامة للرقابة المالية على منح وثائق التأمين الطبي مهلة سداد ثلاثون يوماً من تاريخ استحقاق القسط وفى حالة تجاوز فترة السداد الممنوحة وإلغاء الوثيقة فأنه يجوز أن يتم إعادة سريانها وفقاً للإجراءات المتبعة بالشركات دون تحمل أية رسوم إدارية أو اصدار جديدة.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض