إعلانات كوبرى أكتوبر تختفي قبل أيام من شهر رمضان

تداولت مواقع التواصل الاجتماعي اليوم عدد من الصور تظهر العديد من أماكن الإعلانات «الأوت دور»، على أهم موقع إعلانى بمصر وهو كوبرى أكتوبر، و قد خلت تماما من أى رسائل إعلانية.

وبرر مصدر في أحد الشركات الإعلانية هذا المشهد، بأن هذا التوقيت سنويا يتم فيه إزالة العديد من الاعلانات تمهيدا لإنطلاق الحملات الخاصة بشهر رمضان الذى يمثل الحدث الأهم طوال العام لصناعة الدعاية و الاعلان.

ونفي مايتردد على مواقع التواصل بأن العديد من الشركات الكبرى ألغت حملاتها التسويقية فى ظل التداعيات الاقتصادية لتبعات فيروس كورونا.

ويتخطى حجم صناعة الإعلان فى مصر حوالي 5 مليارات جنيه ، يمثل «الأوت دور» منها ما لا يقل عن 50% .

وتعد شركات التطوير العقاري العميل الأول فى مجال إعلانات «الأوت دور»، حيث تحتل %70 من إجمالى هذا النوع من الإعلان وهو ما يجعل أى تغير فى اقتصاديات هذه الشركات يؤثر بشكل كبير على صناعة الإعلان،

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض