عساف: السوق العقاري يستوعب مطورين جدد…وفقدان ثقة العملاء أبرز التحديات

قال المهندس عمرو عساف، رئيس مجلس إدارة إن سايت العقارية، إن السوق العقارية استثمار هادف للربح لذا فدخول لاعبين جدد ليس المشكلة، ولكن من يريد دخول السوق يجب أن يدرس السوق أولا ويحدد طرق التمويل والتى يفضل أن تكون عبر التمويل الذاتى.

وتابع أن أبرز المشكلات تتمثل فى فقدان ثقة العملاء فهناك عروض تبدو جاذبة ثم يكتشف العميل أنها غير حقيقية وهنا يفقد العميل الثقة فى السواد الأعظم من الشركات العقارية، ما يضيع مجهوداتها.

وأضاف :”ولأن عملية خلق الثقة بين الشركات والعملاء تحتاج إلى وقت وجهد كبيرين، فإن كل  سقطة تحدث فى السوق العقارية تدفع جميع الشركات ثمنها، لأنها تُتهم بما ليس فيها، لذا ننصح العميل دائمًا بأن يستعين بأحد المحامين قبل التعامل مع أى إعلان لأى شركة عقارية، وذلك حتى يخرج من دائرة التلاعب والنصب”.

وتابع أن الدولة تدعم الشركات الناشئة والمتوسطة، لكنها تتجاهل أحد أهم العناصر المؤثرة عليها وهو طرح الأراضى، لأن الدولة ممثلة فى وزارة الإسكان وهيئة المجتمعات العمرانية تتجاهل الشركات الصغيرة والمتوسطة العاملة فى القطاع العقارى، ولا تطرح أراضى بمساحات مناسبة لها، ما يدفع هذه الشركات لشراء الأراضى من وسطاء يبالغون كثيرًا فى الأسعار، ما يزيد من تكلفة المشروعات ويؤثر على سعر البيع للعميل.

وأشاد عساف بمبادرة البنك المركزي فيما يخص التمويل العقاري، موضحًا أن بهذه المبادرة، ينقذ البنك المركزي السوق من أزمة يمكن أن تضربها مستقبلًا، كما أنه يدعم المستثمر فى الحصول على أمواله «كاش»، ويجنبه خطر الإفلاس أو التخارج، وكل ذلك نتيجة القراءة الجيدة للسوق

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض