كبير مستشاري رئيس الوزراء البريطاني يعزل نفسه بعد ظهور أعراض طفيفة لفيروس كورونا

أفادت  قناة العربية، الاثنين، أن كبير مستشاري رئيس الوزراء البريطاني، بوريس جونسون، يعزل نفسه بعد تسجيل عوارض طفيفة لفيروس كورونا.

وفي وقت سابق رصدت الكاميرات، دومينيك كامينجز، وهو يغادر مقر رئاسة الحكومة مسرعاً بعد إعلان رئيس الحكومة البريطانية عن إصابته بالوباء.

وكان جونسون، قد أعلن يوم الجمعة، إصابته بفيروس كورونا، وبعد ذلك بأقل من ساعتين، أعلن وزير الصحة البريطاني مات هانكوك كذلك إصابته بكورونا، وقام بعزل نفسه في المنزل. وكان جونسون قد التقى ملكة بريطانيا آخر مرة في 11 مارس الجاري.

وقال جونسون أنه على مدى الـ24 ساعة الماضية، عانيت من أعراض طفيفة، وجاءت نتيجة فحص كورونا إيجابية، وتضمنت أعراض جونسون ارتفاع درجة الحرارة وكحة مستمرة.

وأضاف أنه يخضع للعزل الذاتي الآن، لكنني سأواصل قيادة الحكومة عبر دائرة تلفزيونية لمكافحة هذا الفيروس.

والتقى جونسون شخصياً بعض كبار الوزراء والمسؤولين، وظهر في مؤتمرات صحافية إلى جانب كبار مستشاريه الطبيين والعلميين.

وفي وقت سابق من هذا الأسبوع، أعلن الأمير تشارلز، ولي العهد البريطاني، أنه مصاب بالفيروس.

وقال مسؤولون أمس الأحد إن البيانات تشير إلى وفاة 1228 شخصا بالفيروس في بريطانيا، وحتى الساعة الثامنة بتوقيت جرينتش، كانت الاختبارات قد شملت 127737 فردا في البلاد تأكدت إصابة 19522 شخصا منهم بالفيروس وجاءت نتائج فحص 108215 شخصا سلبية.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض