«زكى عابدين»:نسعى لتحويل «العاصمة» لأكبر مركز إستثمارى لزيادة العوائد وإستعادة قيمة الأصول

«عابدين»: تطوير «العاصمة» لن يعتمد على مليما واحدا من ميزانية الدولة..وتوفير تمويلات التطوير من عوائد بيع الأراضى

 «وزارة الداخلية» تتولى تشغيل مركز الإدارة العامة CCC بالعاصمة الإدارية لفرض السيطرة الأمنية بالمدينة

إصدار كارت موحد لقاطنى «العاصمة الإدارية» لتشغيل كافة الخدمات بأفضل التطبيقات التكنولوجية  

 أكد اللواء أحمد زكى عابدين، رئيس شركة العاصمة الإدارية للتنمية العمرانية، أن خطة تطوير العاصمة الإدارية تُركز على تحويلها لأكبر مركز إستثمارى فى الدولة ، وتستهدف شركة العاصمة تحقيق أعلى إستفادة من الاستثمار بالمدينة خلال السنوات المقبلة ، بما يدعم زيادة حجم العوائد الاستثمارية وإستعادة قيم الأصول وحجم الإنفاقات التى تم ضخها فى تطوير المدينة بالكامل.

أضاف أن تطوير مشروع العاصمة الإدارية لن يعتمد على ملميما واحدا من ميزانية الدولة، وتحملت الشركة تنفيذ شبكات المرافق المتكاملة على أعلى مستوى وبآليات حديثة تُطبق لأول مرة بالمدينة، كما قامت الشركة أيضا بتطوير الحى الحكومى كاملا والذى يتضمن 36 مبنى ضخم للوزارات والهيئات الحكومية،لافتا إلى أن الإنفاق على تطوير “العاصمة” إعتمد بالأساس على عوائد مبيعات الأراضى.

أشار إلى أن شركة العاصمة ستقوم ببيع كافة خدمات المرافق بداخل المدينة خلال الفترة المقبلة، مضيفا أن الشركة عملت على طرح مناقصات ضخمة أمام الشركات العالمية لإدارة مشروعات المرافق والمنظومة الأمنية وتفعيل أحدث الأنظمة التكنولوجية بغرض تحويل “العاصمة” لأول مدينة ذكية متكاملة الخدمات، وتم إختيار شركات العالمية من بين عددا من العروض الأجنبية لإدارة أنظمة المرافق ، بعد إختيار أفضل العروض الفنية والمالية المقدمة.

تابع: أن الشركة إنتهت من التعاقد مع شركة “ “EFD الفرنسية بغرض تأسيس شركة مساهمة بنظام الشراكة لإدارة مرفق الكهرباء بالمدينة، ووقعت “العاصمة” مذكرة تفاهم مع مجموعة “دوريش” الألمانية المتخصصة لتولى مهام إدارة مرفق مياه الشرب والصرف الصحى بالعاصمة، وتُجرى الشركة حاليا مفاوضاتها للإنتهاء من الاتفاق مع إحدى الشركات الأجنبية لتولى مهام إدارة مرفق جمع المخلفات بالمدينة، حيث تمتد أنظمة الشراكة مع الشركات الأجنبية لنحو 15 عاما بغرض نقل الخبرات .

وأوضح أن شركة العاصمة تسعى لتدشين مركز الإدارة العامة CCC للعاصمة الجديدة والذى ستتولى وزارة الداخلية إدارته بالكامل ، وتُدير “الداخلية” من خلاله خدمات الطرق وخدمات المطافى والإسعاف والإشارات بغرض فرض السيطرة الأمنية الكاملة للمدينة، حيث سيتم تحويل مركز CCC إلى مديرية أمن العاصمة الجديدة.

أضاف أنه يجرى حاليا تأسيس مركز  COCالخاص بإدارة المرافق الكاملة للعاصمة، وستتولى شركة إتصالات مصر إدارة جزء من منظومة المرافق والتى تشمل خدمات المياه والصرف وعدادات المنازل.

وقال أن شركة العاصمة تستهدف إصدار كارت موحد لقاطنى المدينة خلال الفترة المقبلة بالتعاون مع شركة ماستركارد، يتم من خلاله إتاحة تشغيل كافة الخدمات بالمدينة ، وهو ما يتماشى مع التحول المستهدف لتطبيقات أفضل الخدمات التكنولوجية وتحويل “العاصمة” إلى نموذج جيد للمدن الذكية الجديدة بالدولة.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض