«أرامكو» تسعى للحصول على تغطية تأمينية ضد مخاطر الحرب والهجمات الإرهابية

تسعى شركة أرامكو السعودية لتغطية تأمينية من مخاطر الحرب والهجمات الإرهابية بعد الأضرار التي لحقت ببعض منشآتها النفطية في سبتمبر جراء هجوم بطائرات مسيرة وصواريخ.

وأوضح مصدران أن أرامكو، أكبر شركة نفطية في العالم، تتطلع إلى تغطية من شركات تأمين من بينها تلك التي يوجد مقرها في لويدز أوف لندن وشركات أخرى في سوق لندن، وفقاً لرويترز.

وقال أحد المصدرين إن الشركة تسعى لتغطية تأمينية لمنشآت في المنطقة الشرقية بالمملكة، قلب صناعتها النفطية، حيث تضررت من هجمات سبتمبر.

وقالت أرامكو في نشرة إدراجها المزمع هذا الشهر إنها لم تؤمن ضد كل المخاطر، وإن غطاءها التأميني قد لا يحميها من الارهاب أو أعمال الحرب.

وعند إطلاق طرحها العام الأولي، الذي قد يكون الأكبر في العالم ويجمع ما يصل إلى 25.6 مليار دولار، قالت أرامكو إنها لا تتوقع أن يكون لهجوم 14 سبتمبر أي تأثير فعلي على أوضاعها المالية وعملياتها.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض