أحمد شلبي: الحكومة مستعدة لتقديم تسهيلات للشركات الأجنبية التي تستهدف الاستثمار في المشروعات التنموية الكبرى

رسالة لندن – 

 

شركات بريطانية تُعلن زيارة مصر الأسبوع المقبل لبحث فرص الاستثمار بمشروعات النقل السككى وتطوير الموانئ

شركة عالمية كبرى تدرس فرص تطوير الموانئ البحرية بتمويل من “IFC” الدولية

قال الدكتور أحمد شلبي العضو المنتدب والرئيس التنفيذي لشركة تطوير مصر أن مجموعة من المكاتب الاستشارية العالمية أبدت رغبتها في دراسة الفرص الاستثمارية لتطوير الموانئ المصرية، وضمت العروض المقدمة على الجانب المصرى عرضاً من إحدى الشركات العالمية التي تُدير موانئ عالمية ودولية وتمتلك إدارة 3 موانئ فى إفريقيا، وأبدت استعدادها لدراسة فرص الاستثمار فى مصر وتبحث مع مؤسسة التمويل الدولية (IFC) إمكانية تمويل المشروعات الاستثمارية فى مصر.

وأضاف شلبي فى تصريحات خاصة، أن وزراء الحكومة المصرية أبدوا استعداد الدولة لتقديم كافة التسهيلات الممكنة للشركات الأجنبية فى حال الرغبة الجادة للاستثمار فى المشروعات التنموية الكبرى، كما تم الاستماع جيداً لمقترحات وآراء الشركات الأجنبية واحتياجاتهم فى الاستثمار بالسوق المحلية، معرباً عن وجود توجه واهتمام جاد من جانب عدد من الشركات الأجنبية الكبرى للاستثمار بالسوق المصرية.

وأعلنت عدد من الشركات البريطانية الكبرى استعدادها للقيام بعقد زيارات جادة إلى مصر خلال الأسبوع المقبل ، لبدء بحث الفرص الاستثمارية المتاحة فى السوق المصرية فى مشروعات النقل السككى الجديدة وخطوط النقل الكهربائى الصديقة للبيئة، إلى جانب مشروعات تطوير الموانئ البحرية والجافة، حيث تستهدف الشركات الأجنبية وضع دراسات جادة لآليات الاستثمار بالسوق المصرية فى المشروعات التنموية الكبرى، بحسب تصريحات العضو المنتدب والرئيس التنفيذي لشركة تطوير مصر.

وأكد أن وزراء النقل والاستثمار استعرضوا خلال الجلسات النقاشية التى تمت على هامش بعثة طرق الأبواب العديد من الفرص الاستثمارية في مجالات النقل السككي والنقل البحرى ، وخاصة الموانئ البحرية والجافة.

يأتى ذلك على هامش فعاليات الجلسة الحوارية المنعقدة تحت عنوان “الفرص الاستثمارية فى مصر” التى انعقدت اليوم ، ضمن الجلسات الختامية للاجتماعات التى تعقدها بعثة طرق الأبواب والتي تنظمها الجمعية المصرية البريطانية للأعمال BEBA بالعاصمة البريطانية لندن برئاسة خالد نصير، وبحضور كلا من الدكتورة سحر نصر وزيرة الاستثمار ، والدكتور محمد معيط وزير المالية، والمهندس يحيى زكى ، رئيس الهيئة العامة للمنطقة الاقتصادية لقناة السويس .

أشار إلى أن عددا من الشركات البريطانية أعلنت عن جاهزيتها للترتيب لبدء زيارة مصر خلال الأسبوع المقبل ، لبحث فرص الاستثمار فى المشروعات الكبرى، كما أعلنت شركات أخرى التجهيز لعقد زيارات جادة لمصر فى مطلع العام المقبل لدراسة أوضاع السوق المحلية والتعرف على فرص الاستثمار وطبيعة الخدمات المقدمة للمستثمرين الأجانب بالدولة.

وقال أن الإصلاحات الاقتصادية القائمة بمصر وخطة الدولة للتنمية الشاملة ودعم الاستثمار فى المشروعات الكبرى، ساهمت فى وضع مصر على خريطة الاستثمار العالمية، حيث تتصدر مصر إهتمام الشركات الاستثمارية الأجنبية الكبرى لضخ استثمارات جديدة بالمشروعات التنموية بالدولة ، مؤكدا أن قطاع النقل يحظى بأولوية جيدة على أجندة الاستثمار فى ظل تمتع مصر بموقع إستراتيجى لقناة السويس والمنطقة الاقتصادية، بخلاف المواقع الجغرافية المتميزة للموانئ البحرية، وهو ما يجذب ضخ استثمارات جديدة بها .

تابع: أن العديد من المؤسسات الدولية أبدت خلال الفترة الراهنة اهتماما جيدا بدعم الخطط الاستثمارية للمشروعات الكبرى فى مصر وبخاصة فى مجال النقل ، كما أشادت البنوك الدولية ببرنامج الإصلاح الاقتصادى، وهو ما جعل مصر واجهة جيدة للاستثمار خاصة فى قطاع النقل ، حيث تعتبر مصر بوابة عبور حركة التجارة الخارجية، وترتبط بشرايين التنمية الاقتصادية فى الدول المجاورة.

وأضاف أن وزراء النقل والاستثمار عقدوا جلسات حوارية موسعة مع عدد من الشركات الأجنبية التي أبدت اهتمامها بالاستثمار فى قطاع النقل، حيث ضمت وفود الشركات تخصصات متنوعة، بينها شركات أجنبية متخصصة فى مشاريع الصيانة وشركات أخرى متخصصة فى مشروعات تحديث السكك الحديدية، وشركات أجنبية أخرى مهتمة بالاستثمار فى النقل السككى وتضم موردين ومصنعين وشركات مستعدة لتوقيع تعاقدات فى مجال صيانة السكة الحديد.

أشار إلى أن فرص الاستثمار فى خطوط نقل البضائع بالسكك الحديدية ومشروعات تطوير الموانئ تتصدر أولوية المستثمرين الأجانب حاليا ، حيث تمثل أحد أبرز القطاعات الواعدة والتى تُحقق عوائد استثمارية مرتفعة كما تحظى بمستوى متدني من المخاطر، وتسهم فى جذب العملة الصعبة وتحظى بإقبال مرتفع من المستثمرين، مضيفا أن مصر تمتلك خطة كبيرة فى تطوير الموانئ ، وتستهدف تطوير محطات وأرصفة جديدة بنظام المشاركة مع القطاع الخاص

وقال أن توجه الحكومة حاليا لتشجيع الشراكة مع القطاع الخاص وتعزيز الفرص الاستثمارية أمامهم ، سيدفع بتيسير فرص الاستثمار وتهيئة مناخ جيد للأعمال، مضيفا أن الدولة بدأت خطوات جادة لجذب الاستثمارات من خلال تطوير البنية الأساسية وتدشين شبكات طرق جديدة، كما تطرح الدولة فرصا للاستثمار فى الموانئ الجافة، ويأتى فى مقدمة ذلك مشروع ميناء 6 أكتوبر الجاف والذى تم طرحه أمام المستثمرين، وتقدم عليه عروض استثمارية جادة، إلى جانب ما يجرى التخطيط له حاليا لطرح موانئ استثمارية جديدة فى العاشر من رمضان ومدينة برج العرب وعدد من محافظات الوجه القبلى، حيث تُعد مشروعات تطوير الموانئ الجافة هى الامتداد الطبيعى لتوسعات الموانئ البحرية، كما أن مشروعات تطوير النقل السككى والموانئ ستدعم تكثيف حركة نقل البضائع على الخطوط الجديدة وتخفيف الأعباء على شبكة الطرق الجديدة، إلى جانب أهميتها فى مضاعفة العوائد الاقتصادية للدولة ومضاعفة الاستثمارات.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض