هشام شكري: السوق العقارية بعيدة تماما عن الفقاعة العقارية مهما كانت التحديات

أكد المهندس هشام شكري، الرئيس التنفيذي لشركة رؤية للاستثمار العقاري، أهمية التأجير التمويلي لدعم السوق العقارية عبر عدة آليات، منها دعم تنفيذ مشروعات البنية التحتية للاراضي، وتوفير معدات لتنفيذ المشروعات العقارية المختلفة.أضاف خلال كلمته بفعاليات مؤتمر التأجير التمويلي الثالث، أن شركته تتعاون مع شركات التأجير التمويلي، حيث قامت بشراء مقرها بنظام التأجير التمويلي وهو ما جعل الأصل مملوكا للشركة في نهاية المدة المحددة، كما يتم استخدامه في تمويل شراء معدات للتنفيذ بالمشروعات المختلفة.

 أشار إلى أن السبب الرئيسي لتركز نشاط التأجير التمويلي بقطاع التشييد والاستثمار العقاري، يرجع بالأساس لحجم القطاع العقاري وحجم النشاط الكبير به حاليا، لذا فإن التفكير يجب أن يتركز على تنشيط القطاعات الأخرى وزيادة اعتمادها على نشاط التأجير التمويلي.

 أوضح أن السوق العقارية بعيدة تماما عن الفقاعة العقارية، والتي تعني انهيار سعر العقار يؤدي لتوقف الصناعة وهو ما لم يحدث بالسوق على مدار السنوات الماضية مهما بلغ حجم التحديات، مؤكدا أن العرض ليس أكثر من الطلب، فما يتم انتاجه بالسوق باكملها لا يزيد عن 30٪ من إجمالي حجم الاحتياج السنوي.

 قال أن القدرة الشرائية لا تسير بالتوازي مع الرغبة الشرائية وهو ما قد يؤدي لتباطؤ بالسوق العقاري، والذي يكون مؤقتا حتى إعادة تصحيح السوق لأوضاعه وتحسن الدخول للمواطنين.

 لفت إلى أن التاجير التمويلي يمكنه حل مشكلة التمويل العقاري ج من خلال الفجوة بين القدرة الشرائية والرغبة الشرائية، موضحا أن الوحدات الإدارية التي تنفذها السوق حاليا تمثل سوق واعدة للتأجير التمويلي.

 أكد أن سعر الفائدة ليست السبب الأساسي لعدم الاستفادة من نشاطي التأجير التمويلي والتمويل العقاري وإن كانت مشكلات محورية ولكنها ليست الوحيدة، إذ لا تزال هناك تحديات أخرى تواجه الاستفادة من كلاهما.

 تسائل عن عدم الاستفادة من نشاط التأجير التمويليفي تمويل المشروعات السكنية، وتمويل الوحدات الإدارية الصغيرة والمتوسطة وليس المباني الإدارية فقط، فالهدف من الإيجار التمويلي هو تحول الثروة العقارية لسيولة يمكن الاستفادة منها.

 

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض